22:11 GMT01 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    احتجاجات جورج فلويد (128)
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت عملاقة التكنولوجيا الأمريكية "آي بي إم" انسحابها من سوق تقنية التعرف على الوجه، في الوقت الذي تواجه فيه شركات تقنية تدقيقًا متزايدًا على عقودها مع الشرطة.

    ووفقا لموقع "تيك كرانش" المتخصص بالأخبار التقنية، شرح الرئيس التنفيذي للشركة آرفيند كريشنا في رسالة عامة إلى الكونغرس، قرار الشركة بالتراجع عن تقديم برامج التعرف على الوجه من أجل المراقبة الجماعية أو التنميط العرقي.

    كما أعلن كريشنا عن نيته تحقيق "العدالة العرقية" مع التركيز على 3 مجالات رئيسية هي إصلاح الشرطة والاستخدام المسؤول للتكنولوجيا وتوسيع المهارات والفرص التعليمية.

    وجاءت هذا الخطوة بالتوازي مع مطالبات بإجراء حوار وطني حول استخدام مطبقي القانون لهذه التكنولوجيا وسط حملات القمع العنيفة للاحتجاجات في الولايات المتحدة.

    وأكدت الشركة ضرورة استخدام التكنولوجيا التي من شأنها تحقيق قدر أكبر من الشفافية، مثل كاميرات الجسم وتحليلات البيانات، بدلاً من الاعتماد على تقنية التعرف على الوجه التي قد تكون متحيزة.

    الموضوع:
    احتجاجات جورج فلويد (128)
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook