20:28 GMT05 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 71
    تابعنا عبر

    تغيير ورق الجدران مهمة شاقة وطويلة، ولكن مهمة شارلوت موريسون تحولت من تغيير ورق الحائط في منزل عائلتها في لندن إلى مهمة ممتعة ومثيرة، بعدما عثرت على رسالة سرية مخبأة خلف ورق الحائط منذ نحو 23 عاماً.

    قررت شارلوت إزالة الطبقات العديدة من ورق الحائط القديم للكشف عن حالة الحائط بعد مرور السنين، لكنها لم تتوقع العثور على نصيحة مكتوبة بخط اليد خلف إحدى طبقات ورق الحائط، يعود تاريخها إلى عام 1997، بحسب ما ذكرته صحيفة "metro".

    ​وتحمل الرسالة نصيحة من المالك السابق للمنزل حول تجربته الخاصة مع عدد ورق الحائط الذي يكفي لتغطية الجدار، مع توقيع باسم جون بتاريخ 21 ديسمبر من عام 1997.

    وجاء في الرسالة: "إذا احتجت يوماً لعمل خلفية لحائط هذه الغرفة، فإنك بحاجة إلى 8 لفات من ورق الحائط، لقد اشتريت 6 فقط بسعر 17 جنيهاً استرلينياً لكل لفة، وقد أزعجني الأمر حقاً لأنني لم أُحضر ما يكفي لإكمال العمل".

    ولم تصدق شارلوت صمود رسالة صاحب المنزل السابق، الذي أراد التأكد من عدم مرور شخص بموقف مزعج مماثل لما كتب عنه، ونجحت محاولتها بنشر صورة رسالته على موقع "فيسبوك"، في الوصول إليه ليعرف أن رسالته قد وصلت.

    الكلمات الدلالية:
    بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook