13:24 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    خلصت الشرطة الكورية إلى أن لي تشون-جيه، ارتكب 23 جريمة منها 14 جريمة قتل، من خلال إعادة التحقيق لمدة سنة واحدة في جرائم القتل المتسلسل التي حدثت في هواسونغ في الثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضي.

    وبحسب وكالة "يونهاب"، كشفت وكالة الشرطة بمقاطعة كيونغكي، اليوم الخميس، عن نتائج التحقيق في القتل المتسلسل من قبل لي.

    وأظهرت النتائج النهائية أن صاحب الـ57 عاما قتل 14 امرأة إثر اعتداء جنسي ضد معظمهن، واعتداء جنسي وسرقة تجاه 9 نساء أخريات.

    وذكرت الشرطة أن الجاني قام بالقتل المتسلسل لعشر حالات في هواسونغ في الفترة من يوم 15 سبتمبر/ أيلول عام 1986 إلى يوم 3 أبريل/ نيسان عام 1991.

    وقتلت 10 نساء في قرية هواسونغ، جنوب سيئول بين عامي 1986 و1991، في واحدة من أبشع جرائم القتل المتسلسل التي شهدتها البلاد.

    وأثارت الجرائم التي استهدفت النساء ممن تترواح أعمارهن بين 13 و71 عاما الذعر آنذاك بسبب وحشيتها واختفاء القاتل.

    وبدأت الشرطة في إعادة التحقيق في القتل المتسلسل في هواسونغ في يوم 17 يوليو/ تموز العام الماضي، نظرا لتطورات كبيرة في مستوى التحقيقات العلمية بالمقارنة بما شهدته عند حدوث الجرائم، عن طريق طلب إجراء تحليل الحمض النووي والكشف عنه في ما تركته الضحايا بعد موتهن.

    واعترف لي الذي يقضي عقوبة السجن مدى الحياة بسبب اعتدائه على أخت زوجته وقتلها عام 1994، بأنه تورط في 10 جرائم مرتبطة بقضية القتل المتسلسل بعد أن أثبت اختبار الحمض النووي أنه المشتبه به الرئيسي في خمس حوادث قتل على الأقل.

    وجاءت هذه النتائج النهائية لإعادة التحقيق بعد مرور 34 سنة من ارتكاب لي أول قتل في عام 1986.

    وقال رئيس وكالة الشرطة في مقاطعة كيونغكي، بيه يونغ-جو، إنه قدم اعتذارا لمن تضرروا خلال التحقيقات المفرطة للشرطة في الماضي.

    انظر أيضا:

    ارتفاع عدد قتلى زلزال المكسيك إلى العشرات
    ارتفاع حصيلة قتلى الاحتجاجات في إثيوبيا إلى 59
    بدء محاكمة ضابط الشرطة السابق الذي تحول إلى "السفاح الذهبي"
    الكلمات الدلالية:
    سفاح, كوريا الجنوبية, قاتل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook