00:20 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    استعان كل من المهندسين المعماريين الرئيسيين وائل الأعور وكينيشي تيراموتو، لدى شركة "waiwai" للتصميم، بالمعرفة العلمية للجامعات في الإمارات واليابان لإنشاء إسمنت مصنوع باستخدام محلول ملحي من محطات التحلية في الإمارات، والتي تزيل الملح من مياه البحر.

    وبحسب تقرير لشبكة "CNN" الأمريكية، يتطلع ثنائي معماري في دبي إلى الخروج عن ممارسات البناء التقليدية من خلال استخدام إسمنت بديل مبتكر من المسطحات الملحية في دولة الإمارات، ومصنوع من مواد النفايات.

    سيقيم الأعور وتيراموتو الجناح الوطني لدولة الإمارات في بينالي البندقية للعمارة، حيث سيتم عرض نموذج الإسمنت البديل في معرض بعنوان "الأراضي الرطبة".

    وسيستخدم الإسمنت المعتمد على المغنيسيوم في بناء جناح المعرض، على الرغم من أن سيليك يقول إن الإسمنت لن يكون أساسه محلول ملحي لأنه ليس جاهزاً بعد لزيادة الإنتاج.

    ويقول الأعور: إن " السبخة تعد منطقة ضخمة وغالباً ما يتم تجاهلها، ولكن البحث لا يزال في مرحلة مبكرة ويجب أن يمر بالعملية الطبيعية من التجارب للوصول إلى مكان ما، ومع ذلك فهما يشعران بتفاؤل كبير".

    ويشير الأعور إلى  أن الدافع وراء مشروعه هو وتيراموتو، يتمثل في رغبتهما بتطوير هندسة معمارية أكثر استدامة وصديقة للبيئة.

    وتمتلك دولة الإمارات واحدة من أكبر عمليات تحلية المياه في العالم، والتي تنتج نحو خمس المحلول الملحي في العالم كمنتج ثانوي، أي نحو 28 مليون متر مكعب في اليوم، وفقاً لتقرير تدعمه منظمة الأمم المتحدة لعام 2019.

    الكلمات الدلالية:
    دبي, الإمارات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook