01:09 GMT23 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تعرضت فتاة مراهقة للتعذيب بطريقة مروعة منذ نحو ألف ومائة عام في إنجلترا، حيث تم قطع أنفها وشفتيها بسلاح حاد، كما توجد احتمالات لإزالة شعرها.

    وبحسب موقع "لايف ساينس"، كشف تحليل جمجمة الفتاة التي عاشت في العصور الوسطى، أن إصاباتها تتفق مع العقوبات التي كانت توقع تاريخيا على المجرمات.

    وقال الباحثون في دراسة جديدة، إنه إذا كانت جروح هذه المرأة عقابا، فستعد أول شخص مسجل في إنجلترا الأنجلو ساكسونية يتلقى العقاب الوحشي بتشويه الوجه.

    واكتشفت الجمجمة خلال الستينات، أثناء عمليات التنقيب قبل إنشاء مشروع سكني، ولم يحلل العلماء الجمجمة وقتها.

    وأظهرت التحاليل أن الجمجمة تعود لفتاة تبلغ من العمر نحو 15 إلى 18 عاما، وأنها عاشت ما بين عامي 776 و899 ميلادي.

    انظر أيضا:

    عملية ناجحة لفصل توأمين ملتصقين عند الجمجمة... صور
    جمجمة غريبة هائلة تكشف عن حيوان منقرض منذ 10 آلاف عام.. صور وفيديو
    تم إنقاذه بمعجزة.. قضيب حديدي يخترق جمجمة رضيع
    الكلمات الدلالية:
    تعذيب, جمجمة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook