06:30 GMT22 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    تطبيع العلاقات الإسرائيلية مع الدول العربية (153)
    0 03
    تابعنا عبر

    حقق أول تعاون فني بين إسرائيل والإمارات عقب التطبيع بينهما نجاحا كبيرا ترجم إلى أكثر من مليون مشاهدة على موقع "يوتيوب".

    وتجاوزت أغنية "أهلا بيك"، التي تشهد على تعاون بين المطرب الإماراتي، وليد الجاسم، والمطرب الإسرائيلي، إلكانو مارتزيانو، حاجز المليون مشاهدة على "يوتيوب" مند طرحها في شهر سبتمبر/ أيلول، والتي تحتفي بتطبيع العلاقات بين البلدين، وتبدأ بتقنيات التصوير السينمائي وكأنه دعوة للسفر بين البلدين، بحسب وكالة "فرانس برس".

    ويظهر المطربان في الأغنية وهما يتبادلان أداء المقاطع الغنائية باللغات العربية والعبرية والإنجليزية، ويخاطب الجاسم الذي يرتدي الثوب التقليدي الإماراتي الجلباب الأبيض، مارتزيانو مرحبا بعبارات "أهلا بيك، سلام ومرحبا".، ليرد الأخير عليه وهو يضع نظارات شمسية كبيرة "أهلا بيك، شكرا وأهلا وسهلا".

    وأغنية "أهلا بيك" كلمات وألحان، دورون ميدلي، هو مؤلف أغنية "توي" للمغنية الإسرائيلية، نيتا برزيلاي، التي فازت في مسابقة الأغنية الأوروبية عام 2018.

    من جانبه، يقول إلكانو مارتزيانو الفائز بالنسخة الإسرائيلية من البرنامج الغنائي "ذا فويس"، لوكالة "فرانس برس" إن فكرة الأغنية "برزت لدى مدير أعماله، جلعاد مسامي، بعد إعلان اتفاق السلام".

    وكشف أنه يجري "التخطيط لإقامة حفل موسيقي" مشترك مع وليد الجاسم، لكن لم يتم تحديد موعدا له بعد، بسبب القيود التي يفرضها انتشار فيروس "كورونا" المستجد.

    ووقعت إسرائيل وكل من الإمارات والبحرين، في البيت الأبيض منتصف سبتمبر/ أيلول الماضي اتفاقين لتطبيع العلاقات برعاية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

    الموضوع:
    تطبيع العلاقات الإسرائيلية مع الدول العربية (153)

    انظر أيضا:

    إسرائيل والإمارات توقعان خلال أيام اتفاقا جديدا
    رغم نفي نتنياهو... وزير الدفاع الإسرائيلي الأسبق يكشف سرا عن الاتفاق مع الإمارات
    الكنيست الإسرائيلي يصادق بالأغلبية على اتفاق السلام مع الإمارات
    مستشار حكومة الإمارات لمكافحة الإرهاب: اتفاق التطبيع مع إسرائيل "تأخر كثيرا"
    وفد الإمارات لزيارة إسرائيل لن يغادر "مطار بن غوريون".. لماذا؟
    الكلمات الدلالية:
    منوعات, يوتيوب, أغنية, التطبيع مع إسرائيل, تطبيع العلاقات, تطبيع, إسرائيل, الإمارات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook