14:06 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تشير دراسة حديثة نشرت في دورية "وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم بالولايات المتحدة الأمريكية (PNAS)". إلى أن النساء أقل عرضة من الرجال لوضع أنفسهن في مواقف عالية الخطورة للإصابة بفيروس كورونا، لأنهن في أغلب الأحيان يعتبرن الوباء مشكلة صحية خطيرة للغاية.

    وأصاب فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" الناس على اختلاف مشاربهم وأعمارهم وطبقاتهم، من رؤساء الوزراء إلى قائدي الحافلات. ولم يفرق الفيروس بين شخص وآخر، فقد كابد الجميع آلام المرض.

    وفقا للدراسة، أصبح الاختلاف في اتباع بروتوكولات الوباء، مثل غسل اليدين وارتداء القناع - أكثر ضيقا بين الأشخاص الأكثر تعرضا بشكل مباشر للوباء، وبين المتزوجين الذين يعيشون معا ويفترض في كثير من الأحيان أنهم يشاركون نفس الآراء.

    يستشهد التقرير بالبيانات التي جمعها باحثون دوليون في جامعات، بما في ذلك جامعتي هارفارد وبوكوني في إيطاليا، والتي تظهر أن النساء عانين من وفيات أقل من الرجال وأقل حيال تعرضن للإصابة.

    وفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، كان الأمريكيون السود والأسبان أكثر حرصا في غسل اليدين من البيض، وكان كبار السن يتخذون الاحتياطات في كثير من الأحيان أكثر من الشباب، غير أن تأثير الفيروس كان متفاوتا على بعض الفئات المختلفة من الناس.

    وكان تأثير المرض على الرجال مختلفا عن تأثيره على النساء، لا من حيث أعراض المرض فحسب، بل أيضا على الفرص الاقتصادية والتبعات الصحية على المدى الطويل، وناقشت تلك الدراسة السلوك قبل الجائحة وأثناءه.

    انظر أيضا:

    ميشوستين: روسيا تعتزم طرح لقاحات جديدة ضد كورونا
    العلماء يكتشفون فوائد النيكوتين لمرض باركنسون وفيروس كورونا
    صالة ألعاب رياضية تعلن عن ترخيصها ككنيسة لتجنب الإغلاق بسبب كورونا
    الكلمات الدلالية:
    جامعة كمبريدج, نساء, فيروس كورونا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook