15:11 GMT24 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    حضر الممثل الكوميدي الكازاخستاني ساشا بارون كوهين، كضيف في جيمي كيميل لايف، وهو يمثل شخصية صحفي غريب الأطوار بورات من فيلم عام 2006 الذي يحمل نفس الاسم.

    وظهر كوهين على المسرح وهو يرش كل شيء في طريقه برذاذ مطهر، ولم يتمكن جيمي كيميل بطرح سؤال واحد على الضيف لهوس الأخير الشديد بالاحترازات الوقائية ضد كورونا.

    وقام الممثل الكوميدي بتعقب الفيروس باستخدام عدسة مكبر ثم القضاء عليه بمقلاة اصطحبها معه إلى البرنامج، قائلا: "إنه جبان، فيروس كورونا جبان".

    ثم أصر كوهين إجراء اختبار "كوفيد-19" لمقدم البرنامج على الهواء مباشرة. ومن بين الأسئلة التي ظهرت على سبيل المثال: هل استخدم المقدم مؤخرًا "دماء أطفال غير مبسترة" ، كونه "عضوا في نخبة هوليوود".

    ودعا ساشا بارون كوهين "ابنته المراهقة" غير الحقيقية توتار إلى الاستوديو في نهاية البرنامج، وقد تمكنت الفتاة من "سرقة" صورة حيث يجري فيها كيميل مقابلة مع الممثلة جينيفر أنيستون.
    وقال كوهين: "إنها لصة عظيم!".

    لم يتوقف الأب والابنة عند هذا الحد. فقد طالبت توتار بخلع جيمي كيميل سرواله، لإعجابها به. ولم يستطع المذيع الرفض.

    انظر أيضا:

    "مواقف كوميدية" مورينيو يشتبك مع لامبارد ويبحث عن لاعبه في دورة المياه.. فيديو
    فنان "ستاند أب كوميدي" يرد على اتهامه بالسخرية من إذاعة القرآن الكريم المصرية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook