16:17 GMT24 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    قام محتالون ببيع قطعة أثرية تشبه مصباح علاء الدين السحري إلى طبيب بمبلغ وقدره 200 ألف دولار.

    وزعم المحتالون أن لهذه القطعة تأثير ووعدوا الرجل بأنها ستلبي كل رغباته، يحسب ما كتبته قناة "ND" الهندية.

    وقال الطبيب إنه "قابل المحتالين عندما جاء إلى منزلهم لعلاج امرأة. أطلق عليها المحتالون اسم "الأم المريضة".، حينها بدأوا بإقناع الطبيب بأنهم يمكن أن يجعلوه "ثريًا بشكل خرافي".

    وأضاف: "في إحدى زياراتي، ظهر علاء الدين الحقيقي أمامي، وبعد مرور وقت حتى أدركت أنه كان مجرمًا مقنعًا".

    ثم قال المحتالون إن لديهم "مصباح علاء الدين"، يفترض أنه قادر على إشباع أي رغبة، وعلى أثر ذلك عرضوا شراءه.

    ثم رد الطبيب للمحتالين إنه "لن يتمكن من دفع المبلغ كاملاً (والمقدر بـ200 ألف دولار أمريكي". وبذلك، وافقوا على قبول مساهمة أولية قدرها (نحو 41500 دولار).

    وبعد تحويل الأموال إلى المحتالين، أدرك الطبيب أنه قد تم خداعه. ثم ذهب إلى الشرطة.

    اعتقلت وكالات إنفاذ القانون اثنين من المشتبه بهم. تم وضع المشتبه الثالث المزعوم في المخطط الاحتيالي على قائمة المطلوبين. وقالت الشرطة إن محتالين ارتكبوا في السابق جرائم مماثلة.

    الكلمات الدلالية:
    اخبار منوعات, ممنوعات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook