07:56 GMT03 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أظهرت دراسة جديدة أن مرض "كوفيد-19" يزيد من سوء طنين الأذن حيث أفاد ما يقرب من 40 في المائة من المصابين بطنين الأذن أن فيروس كورونا أدى إلى تفاقم حالتهم، بل وأكد بعض المرضى أنهم أصيبوا بطنين الأذن لأول مرة بعد إصابتهم بفيروس "كورونا".

    وأجرى باحثون من جامعة أنجليا روسكين في المملكة المتحدة مسحًا لـ3103 أشخاص مصابين بطنين الأذن من 48 دولة، معظمهم في أوروبا والولايات المتحدة.

    وأظهرت نتائج الدراسة أن "كوفيد-19" أدى إلى تفاقم الطنين لدى 40% ممن شملهم الاستطلاع، ولم يلاحظ 54% فرقًا، وزعم 6% من المشاركين أن العدوى قللت الطنين، وفق مجلة "Frontiers in Public Health".

    على الرغم من أن الدراسة كانت تهدف إلى دراسة الأشخاص الذين يعانون من طنين الأذن الموجود مسبقًا، فقد حدد الباحثون أيضًا سبعة أشخاص أبلغوا عن طنين الأذن بعد الإصابة بفيروس كورونا.

    لم يحدد الباحثون سبب طنين الأذن بعد الإصابة. حيث قد يكون هذا بسبب عوامل مثل القلق المتزايد والشعور بالوحدة بسبب العزلة الذاتية أو الحجر الصحي.

    وفي وقت سابق، كشفت فتاة أمريكية تبلغ من العمر 20 عامًا مصابة بفيروس كورونا المستجد، أنها عانت من أعراض لم يعلن مسبقا أنها مرتبطة بالعدوى، من بينها فقدان السمع.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook