18:19 GMT16 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أظهرت دراسة أن المئات من الجمال في جميع أنحاء الإمارات قد نفقت بسبب استهلاك البلاستيك خلال العقد الماضي.

    ونشرت هذه الدراسة على موقع "ناشونال نيوز" الإماراتي، حيث أكدت أنه من بين 30000 جمل تم تحليلها منذ عام 2008، في الميدان أو في المختبر من قبل موظفين من مختبر الأبحاث البيطرية المركزي في دبي، مات نحو 300 بسبب كتل من مادة غير قابلة للهضم مصنوعة من البلاستيك.

    وهذا يترجم إلى نفوق واحدة من كل 100 إبل في الإمارات العربية المتحدة بسبب استهلاك النفايات البلاستيكية التي خلفها البشر، سواء في التخييم أو في القمامة بشكل عام.

    الدكتور أولريش ويرنيري، طبيب في مختبر البحوث البيطرية المركزي بدبي، قال: "بالإضافة إلى الأكياس البلاستيكية، غالبًا ما تحتوي هذه الكتل على حبال وأجزاء من الزجاجات البلاستيكية، بما في ذلك الأغطية، والتي تتراكم على مدار سنوات عندما تأكلها الحيوانات في اعتقاد خاطئ أنها طعام".

    وأضاف "الاستهلاك المفرط للنفايات غير القابلة للتحلل يمكن أن يؤدي إلى موت الإبل".

    وتابع "إذا ذهبت عبر الصحراء تجد البلاستيك في كل مكان، الناس لا يهتمون، يرمون أغراضهم من سيارتهم وهي تطير في كل مكان ".

    إريكسن، وهو جندي سابق في مشاة البحرية قاتل في حرب الخليج الأولى قبل ثلاثة عقود، قال: "ما رأيته كان مدمرا، لم أستطع أن أصدق مقدار القمامة، بعد 30 عامًا، التي كانت تهب عبر الصحراء".

    وأضاف إريكسن إن المشكلة الرئيسية هي أن الرياح غالبًا ما تعلق الأكياس البلاستيكية وتنفجر عبر الصحراء حتى لو تم التخلص منها في البداية بشكل صحيح.

    يذكر أن مجموعة الإمارات للبيئة تقوم بحملات تنظيف منتظمة في جميع أنحاء البلاد.

    وفي العام الماضي، أزالت المجموعة 43.3 طنًا من النفايات من الصحراء وتأمل في تنظيف المزيد هذا العام.

    الكلمات الدلالية:
    الإمارات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook