20:18 GMT17 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تتميز الزيوت النباتية بغناها بالمكونات الطبيعية وهي تدخل في الروتين التجميلي للعديد من النساء حول العالم. ولكن تجدر الإشارة إلى أن بعضها لا يتناسب مع طبيعة بشرة الوجه.

    وتتمتع بعض الزيوت النباتية بمفعول معزز للبثور كونها تسد مسام البشرة وتفتح المجال أمام الإصابة بحب الشباب، وفقا لموقع "مصراوي"، والزيوت المؤذية للبشرة هي تلك الغنية بالحمض الزيتي، إذ يصعب امتصاصها من قبل البشرة وتلك القابلة للتأكسد لدى تعرضها للضوء، والهواء، والحرارة.

    أما أبرز الزيوت النباتية التي لا تتحملها البشرة فهي الزيوت التي يتراوح مقياس تسببها بظهور الزيوان والبثور. وأبرزها: زيت لسان الثور، زيت الشيا، زيت الجزر، زيت جوز الهند، زيت القطن، زيت الكتّان، زيت الذرة، زيت بذور الدراق، زيت النخيل، زيت زروع القمح، وزبدة الكاكاو.

    هذه الزيوت المشبعة قد تتسبب بسد المسام خاصة في حالة البشرة الدهنيّة والمعرّضة للإصابة بحب الشباب. ولذلك ينصح بالابتعاد عنها في روتين العناية ببشرة الوجه ولكنها تبقى مفيدة جدا في مجال العناية ببشرة الجسم.

    ويقول خبراء في مجال التجميل والعناية بالبشرة  للوقاية من الشيخوخة المبكرة للبشرة:

    "ينصح بالاستعانة بالزيوت النباتية الغنية بمضادات الأكسدة كونها تتمتع بمفعول مجدد للبشرة، وأبرزها: زيت الورد الغني بالفيتامين A والريتينول مما يعزز إنتاج الكولاجين والإلستين ويجعل البشرة أكثر ليونة ومتانة. يمكن أيضاً الاستعانة بزيت الفراولة أو زيت التوت البري الغنيين بالحوامض الدهنيّة الأساسية التي تساعد على تجديد الخلايا".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook