22:51 GMT24 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    كشفت صحيفة بريطانية، اليوم الثلاثاء، عن سر بقي في طي الكتمان مدة 12 سنة متواصلة، له علاقة بأحد نجوم السينما الذي لعب دورا أساسيا في الأفلام عن الفضاء.

    أشارت صحيفة "تايمز" البريطانية، أن رماد جثة الممثل الكندي المتوفي، جيمس دوهان، نقل سرا إلى محطة الفضاء الدولية وبقي على متنها نحو 12 سنة متواصلة.

    وقالت الصحيفة إن رماد الممثل الذي لعب أدوارا رئيسية في أفلام تتعلق بالفضاء والخيال العلمي أبرزها "ستار تريك" كان في الفضاء لعشرات الأعوام ودارت بقاياه حول الأرض خلال هذه الفترة أكثر من 70 ألف مرة.

    وأضافت الصحيفة أن "وجود الرماد على محطة الفضاء كان سرا عرفه عدد قليل من الناس، واليوم بعد انكشاف السر طالب البعض بإرجاع هذه البقايا وتسليمها لعائلة الممثل لدفنها بشكل إنساني". 

    وبشأن تواجده على المحطة، كشف الصحيفة أن ابن الممثل الكندي دوهان طلب من مطور الألعاب ريتشارد غاريوت إذا كان بإمكانه نقل رماد والده إلى محطة الفضاء وهذا ما حصل فعليا بعدما تم دفع مبلغ 30 مليون دولار أمريكي.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook