17:21 GMT02 مارس/ آذار 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    رفعت الشركة المصنعة للسيارات الكهربائية "تسلا" دعوى قضائية ضد أحد مهندسيها، والتي تتهمه فيها بسرقة أحد برامجها المهمة.

    وتزعم "تسلا" في دعواها القضائية أن المهندس، أليكس خاتيلوف، سرق برنامجها "وارب درايف" الذي يستخدم في أنظمة الشراء وغيرها الأنظمة الأخرى في غضون 3 أيام من بدء عملi في الشركة بأواخر الشهر الماضي، بحسب موقع "إليكتريك".

    وبحسب ما ورد، فقد نسخ خاتيلوف آلاف من ملفات البرامج النصية المتعلقة بـ"وارب درايف" ونقلها إلى حساب "دروب بوكس" الشخصي الخاص به.

    كما اتهمت الشركة خاتيلوف بمحاولة التستر على أفعاله، وبحسب ما ورد، فقد كذب بشأن نقل المستندات الشخصية فقط عندما استجوبه المحققون، وادعى أنه "نسي" الملفات عندما منح المحققين حق الوصول إلى حساب "دروب بوكس" الخاص به.

    وقالت "تسلا" إن المهندس حاول حذف تطبيق "دروب بوكس" وملفات أخرى في بداية مقابلة المحققين معه.

    ولم تذكر "تسلا" ما إذا كانت تعتقد أن المهندس اليكس خاتيلوف نسق مع الآخرين بشأن سرقة البرامج الهامة، لكنها حذرت في الوقت ذاته من أنها "لم تكشف" جميع تصرفاته، وأنه ربما لا يزال يشارك ملفاتها، خاصة وأنه اضطر للعمل عن بُعد بسبب ظروف فيروس "كورونا" المستجد، مما جعل من الصعب التحقق من حذف الملفات.

    وكانت شركة صناعة السيارات الكهربائية "تسلا" وفرت حماية عالية لتقنيتها في الماضي، بعد أن رفعت دعوى قضائية ضد شركتا "ريفيان" و"زووكس" بزعم توظيفهما لأشخاص لكي يحضروا لهما أسرار "تسلا"، هذا علاوة على مقاضاة أشخاص مثل مارتن تريب، الذي وصفه رئيس "تسلا"، إيلون ماسك، بـ"المخرب".

    وفي حالة أن تأكدت الاتهامات الموجهة للمهندس أليكس خاتيلوف، فإنه من المرجح أن تزيد من مخاوف "تسلا" بشأن سرقة أسرارها التجارية.

    انظر أيضا:

    مالك شركة "تسلا" للسيارات: فيروس كورونا أحد أنواع نزلات البرد
    خبراء: نظام أمان سيارات "تسلا" الكهربائية يمكن اختراقه خلال دقائق
    وزيرة خارجية النمسا السابقة: "تسلا" قد تزيح شركات السيارات الألمانية من صدارة السوق الأوروبية
    فيديو يكشف إنجازا كبيرا لسيارات "تسلا" ذاتية القيادة
    بسعر منخفض..تسلا تطرح النسخة الرياضية من سيارتها "واي"
    الكلمات الدلالية:
    منوعات, أخبار تكنولوجية, تكنولوجيا, تسلا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook