19:42 GMT08 مارس/ آذار 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    طرح تطبيق المراسلة الفوري "سيغنال" عددا من الميزات الجديدة بغرض جذب المزيد من المستخدمين، وذلك بعد زيادة الإقبال عليه مؤخرا إثر إعلان تطبيق "واتسآب" عن فرض شروط خصوصية جديدة تراجع عنها فيما بعد.

    وتشمل الميزات التي تحمل أرقام (5.3.1) لأجهزة "آي أو إس" و(5.3.7) لهواتف أندرويد خلفيات دردشة، وملصقات متحركة، بالإضافة إلى قسم جديد يحمل عنوان "About"، والذي هو عبارة عن الملف الشخصي للمستخدم.

    وتم الإعلان عن الميزات الجديدة لأول مرة في 11 يناير/ كانون الثاني الجاري، وأصبح في الإمكان لكل مستخدمي "سيغنال" بعد تنزيلهم أحدث إصدار له الاختيار من بين عدد من صور الخلفيات أو تعيين صورة خاصة بهم كخلفية، كما أنه يمكنهم اختيار خلفية لمحادثة معينة أو كل المحادثات، كما أنه يمكنهم الاختيار بين 24 ملصقا متحركا.

    وشهد تطبيقا المراسلة "سيغنال" وتيليغرام" زيادة في النمو خلال الأسابيع الأخيرة، وذلك بعد الاستهجان والرفض الشديدين لسياسة الخصوصية الجديدة المربكة لتطبيق "واتسآب"، التي أعلنت بأنها ستحرم مستخدميه من استخدامه ما لم يوافقوا عليها، وكان أهم بند فيها هو مشاركة بياناتهم الخاصة مع موقع "فيسيوك" للتواصل الاجتماعي.

    وتعتبر نسخة تطبيق "سيغنال" لهواتف "آيفون" الأكثر كفاءة في التعامل مع البيانات، إذ أنه يقلل استخدامها أثناء إجراء المكالمات، كما أنه يوفر خيارا لإيقاف تنزيل المرفقات بصورة تلقائية أثناء المكالمات، وكذلك ضغط الصور المحسّن من بين تحسينات أخرى.

    ولطالما كان تطبيق "سيغنال" هو الخيار الشائع للمراسلة للمستخدمين الذين يركزون على أمان اتصالاتهم، إذ طلبت المفوضية الأوروبية من موظفيها التبديل إلى استخدام "سيغنال" في فبراير/ شباط 2020، كما أنه لايزال يركز على إصدار ميزات جديدة تهدف على حماية خصوصية مستخدميه، مثل تشفير مكالمات الفيديو الجماعية.

    انظر أيضا:

    يستخدمه سنودين وأكتون... أغنى رجل في العالم ينصح باستخدام تطبيق "سيغنال" للدردشة لهذه الأسباب
    كل ما ترغب في معرفته عن "سيغنال" أكبر المهددين لتطبيق "واتسآب"
    كيف تنتقل من "واتسآب" إلى تطبيق "سيغنال" في خطوات
    أيهما أفضل من حيث الخصوصية "سيغنال" أم "واتسآب"؟
    "سيغنال" يصدر بيانا بعد توقفه عن العمل بسبب الإقبال التاريخي
    الكلمات الدلالية:
    أخبار تكنولوجية, تكنولوجيا, واتساب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook