03:55 GMT28 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أنقذ المتطوعون في ولاية تكساس الساحلية آلاف السلاحف البحرية من المياه المتجمدة والشواطئ خلال العاصفة الشتوية التاريخية، ويعملون بشكل خلاق لإيوائها حيث لا يزال جزء كبير من المنطقة بدون كهرباء.

    استقبلت شواطئ تكساس ما يقرب من 4500 سلحفاة بحرية منذ يوم الأحد، وفقًا لتغريدة حساب رسمي تابع لمحمية تكساس للمتنزهات والحياة البرية.

    تشير درجات الحرارة الباردة المستمرة إلى احتمال وصول المزيد من السلاحف على مدار اليوم، مما يدفع إلى الحاجة إلى الانتقال إلى منشأة تخزين ثالثة، بحسب المدير التنفيذي في المحمية.

    ومع اقتراب المزيد من الأحوال الجوية السيئة، فإن المحية تقدر أن السلاحف الأولى الجاهزة للعودة إلى الماء لن يتم إطلاقها حتى يوم السبت.

    الجدير ذكره، أن الكائنات ذات الدم البارد معرضة بشكل خاص للطقس القاسي لأنها غير قادرة على تنظيم درجة حرارة أجسامها.

    فعندما تنخفض درجات حرارة الماء إلى ما دون 50 درجة تقريبًا، تظل السلاحف البحرية مستيقظة ولكنها تفقد قدرتها على الحركة، وهي حالة تسمى "الصعق البارد" والتي غالبًا ما تؤدي إلى الوفاة بسبب الإصابة أو الجنوح أو الغرق.

    وتعتبر جميع أنواع السلاحف البحرية الخمسة الموجودة في تكساس مهددة بالانقراض.

    الكلمات الدلالية:
    اخبار منوعات, منوعات, الولايات المتحدة, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook