00:34 GMT23 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    نجح مشروع تجريبي في تايلاند في تدريب كلاب بوليسية، على كشف الإصابة بفيروس كورونا المستجد من خلال شم عرق الإنسان.

    ونقلت "رويترز" عن الأستاذة الجامعية كايوالي شاتدارونج رئيسة المشروع أن الكلاب المدربة على كشف الإصابة بالفيروس أظهرت دقة تقترب من 95 بالمئة.

    ومن الممكن استخدام هذه الكلاب في الكشف عن المصابين بفيروس كورونا في محطات النقل المزدحمة خلال ثوان.

    وتضمن المشروع، الذي تواصل ستة أشهر، ستة كلاب من نوع "لابرادور ريتريفر" بإطلاقها لفحص عَرق المصاب بكورونا من بين ستة معلبات على عجلات دوارة.

    وقالت شاتدارونج التي قادت المشروع في كلية الطب البيطري في جامعة شولالونكورن إن الكلاب استغرقت من ثانية واحدة إلى ثانيتين لرصد الفيروس.

    وأوضحت أن الكلاب سيكون بإمكانها فحص 60 عينة خلال دقيقة.

    وذكرت الباحثة التايلاندية أن الكلاب المدربة تستطيع رصد مركب عضوي متطاير يُفرز في عَرق المصابين بكورونا حتى في حالة عدم ظهور أعراض المرض.

    وأوضحت أن الكلاب لن تحتاج إلى شم الناس مباشرة لكن يمكنها فحص عينات العَرق وهي مهمة لن تكون صعبة في بلد استوائي مثل تايلاند.

    انظر أيضا:

    منظمة الصحة: إصدار تقرير الخبراء حول منشأ فيروس كورونا المستجد الأسبوع المقبل
    لحملة التطعيم ضد كورونا.. البنك الدولي يرصد 100 مليون إضافية لتونس
    هل يحتاج البشر لجرعة ثالثة من لقاحات كورونا؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook