21:11 GMT14 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    110
    تابعنا عبر

    قالت المغنية اللبنانية إليسا إن التنمر "موضوع خطير"، كاشفة أنها تتعرض في حياتها "لهجوم وتنمر كبير".

    أوضحت إليسا في الحلقة السادسة من "بودكاست إليسا"، عبر تطبيق "أنغامي"، أن التنمر "موضوع كتير خطير، وقررت إطرح موضوع التنمر لأني شخصياً تعرضت لكتير من التنمر وخصوصاً بعد ما ظهرت مواقع التواصل الاجتماعي".

    وأضافت إليسا، خلال الحلقة التي نقلها موقع "ET بالعربي":

    "واجهت هجوما وتنمرا كبيرا، بس لإني كنت بزور طبيب نفسي هالشي ساعدني أن أواجه هالتنمر ويوم بعد يوم يصير عندي مناعة ضده الكلام الجارح والقاسي الذي تعرضت له".
    View this post on Instagram

    A post shared by Elissa (@elissazkh)

    وأضافت: "يعني أنا تعرضت لتنمر على شخصي وشكلي وآرائي الجريئة يللي أنا بطرحها، لليوم بعد في ناس بيسموني أم الشرشف، في ناس عطيوني هاللقب وبعدن بيتنمر عليي، بس هون بحب أكد هالشي ما أثر عليي أبداً".

    وأشارت المغنية اللبنانية إلى أن هناك فرقا بين الانتقاد البناء والانتقاد الجارج، لافته إلى أن: "آثار التنمر خطيرة كتير، الشخص اللي بيتنمر بيعاني من مرض نفسي، يعني أنا حدا ممكن يتمسخر على تمي، يا حبيبي أنا بنت تعبت على حالي ووصلت ليه أنت ما بتشتغل على حالك لتحقق ذاتك وتنجح، وعلاج التنمر بيتطلب حلا جذريا بيبلش من البيت".

    ووجهت إليسا رسالة إلى ضحايا التنمر، وقالت: "لكل ضحية تنمر بدي وجه كلمة من قلبي لأني أنا كنت ضحية تنمر بيوم من الأيام، وبعرف هالموضوع قديه مؤذي، ما في شيء بيوقف هالممارسات إلا إذا واجهنا وحبينا حالنا، وخلينا نلتجئ للناس اللي بتحبنا وبتسمعنا".

    وأضافت: "بالآخر بدي خبركن سر، أنا وصغيرة كان بيي موظف ووضعنا على قدنا والمحيط اللي حوالينا كان وضعن أحسن وكانو يحسسوا هالشي لـ بيي، وبيي على قد ما كان مثقف وطيب ما كان ينزعج بس أنا كنت اتضايق، ومن خلال هالبودكاست بقول أنا إليسار بنت زكريا خوري ووصلت لهون لإني بنتو".

    انظر أيضا:

    كلمات مؤثرة من إليسا لهيفاء وهبي في يوم ميلادها
    الموت يفجع إليسا وتكشف رفضها إصرار المسؤولين في لبنان
    إليسا تكشف أسرارا... "أغنية لاتطيق سماعها وأخرى تسمعها قبل النوم"
    وجه إليسا على برج خليفة... "لا تعلمون القصص المخبأة خلفها"... صور وفيديو
    "هللويا"... تعليق مثير من إليسا على زيارة البابا التاريخية إلى العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook