03:24 GMT17 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 36
    تابعنا عبر

    أصبح المبرمج لازلو هانييتش معروفا جيدا في دوائر التشفير بعدما دفع 10 آلاف عملة بيتكوين مقابل الحصول على اثنين من بيتزا "بابا جونز" في مايو/ أيار 2010، وهو التاريخ الذي يحتفل به تحت اسم "يوم بيتزا البيتكوين".

    بفضل السعر القياسي الذي بلغته يوم السبت عملة بيتكوين وهو 60 ألف دولار للقطعة الواحدة، فإن قيمة المبلغ الذي دفعه مخزون هانييتش، يعادل أكثر من 600 مليون دولار، حسبما أفاد موقع "بزنس إنسايدر".

    تعود قصة البيتزا، عندما طلب هانيتش من زميله المتحمس في منتدى "بيتكوين" قبول عشرة آلاف من العملة الرقمية مقابل منحه اثنتين من البيتزا التي يصنعها "بابا جونز"، حيث قدرت حينها قيمة العملة بحوالي 0.003 دولار لوحدة من هذه العملة. يعني هذا أن البيتزا كلفته 30 دولارًا آنذاك، بحسب بوابة "أرقام" المالية.

    العملة المشفرة، التي تبلغ قيمتها السوقية أكثر من 1.1 تريليون دولار، ارتفعت إلى 3 أمثال سعرها منذ بداية العام، حيث قفزت من قرابة 20 ألف دولار إلى ما يزيد على 60 ألفًا، قبل أن تتراجع قليلا تحت هذا المستوى.

    حظيت بيتكوين وهي العملة المشفرة الأكبر والأكثر شهرة في العالم، بدعم أكثر مما كانت عليه في الماضي لأن الشركات ذات الأسماء الكبيرة تؤيدها الآن.

    ومع ذلك، لم تكسب رضا الجميع، وانتقد المستثمر الملياردير وارن بافيت، مرارا وتكرارا، البيتكوين وغيرها من العملات المشفرة باعتبارها "محفوفة بالمخاطر" و"عديمة القيمة". كما هاجمها بيل غيتس، وغيره من المسؤولين الماليين.

    أما بالنسبة لهانييتش الذي كان أول من يجري معاملة شراء باستخدام بيتكوين، فمن الواضح أنه لم يشعر بأي ندم في السنوات التي تلت شراء البيتزا، حيث قال في العام الماضي، إن العملة الرقمية كانت "وسيلة لتسخير الجشع".

    انظر أيضا:

    أبلة فاهيتا في إطلالة جديدة من أغلى "سويت" في العالم... فيديو
    6 من نجوم الأهلي المصري في قائمة أغلى عشرة لاعبين بدوري أبطال أفريقيا
    أحمد أبو هشيمة يكشف مفاجأة بشأن إهدائه ياسمين صبري "أغلى عقد في العالم"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook