11:05 GMT11 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    لا يمكن القول إن التركيز شيء يمكننا رؤيته أو الشعور به حقًا، ولكن الشعور بعدم التركيز يجعلنا لا نستطيع إنجاز أبسط المهام التي تتطلبها منّا حياتنا اليومية.

    قدم أدريان شيبرد، الخبير في مجال الإنتاجية المهنية، والرئيس التنفيذي لموقع "أي ساكسيد بوك" الإلكتروني، بعض أسباب عدم التركيز، وبعض الحلول الممكنة، بحسب ما ذكر موقع "granthshala".

    وأكد شيبرد أن عدونا الأكبر فيما يتعلق بالإنتاجية هو أعظم من نملك من أدوات. ومثل أي أداة عظيمة، يمكن استخدام الهاتف الذكي في أشياء مفيدة، أو مضرة. ومقابل كل شخص يستخدم الهاتف الذكي للاستماع لمواد تنمية الذات، هناك 100 يستمعون إلى أغانيهم المفضلة أو يمارسون ألعاب فيديو.

    وأوضح الخبير أن الحل المحتمل هو تحويل الهاتف الذكي إلى أداة عمل ذكية بتحميل التطبيقات الضرورية فحسب عليها.

    كما ركز على أن الإشعارات تسير جنبا إلى جنب مع السبب رقم واحد. فكل تطبيق يتم تحميله على الهاتف يطلق إشعارات. والنتيجة مئات من الإشعارات يوميا، أي مئات من المشتتات، موضحا أن الحل المحتمل هو إطفاء جميع الإشعارات غير الضرورية.

    وقال الخبير بخصوص شاشات الهواتف الذكية: "للأسف نحن نعيش في عصر المعلومات، ويقضي أغلب الأشخاص حالياً ما يتراوح بين ثماني إلى عشر ساعات ينظرون إلى شاشة أو أخرى. وللأسف تعاني العين بسبب هذا".

    وأشار إلى أن الحل المحتمل استخدم استراتيجية "كيت كات، وخذ استراحة". نحن نحتاج أن نذكر أنفسنا باستمرار أن الشاشات ليست الحياة الحقيقية. ويمكن اتباع قاعدة "20 - 20 - 20 " التي تدعو إلى النظر كل عشرين دقيقة إلى شيء يبعد 20 متراً، ولمدة 20 ثانية.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook