06:25 GMT12 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    عثر باحثون على مجموعة من الفقاعات الضخمة في أعماق البحار قبالة الساحل النرويجي، في اكتشاف علمي غريب ومذهل.

    ووفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أشار الباحثون إلى أن فقاعات البيض هذه تنتمي إلى نوع "الحبار الجنوبي" المعروف بـ "Illex coindeti" القصير الزعانف، والذي يوجد في كل من المحيط الأطلسي، والبحر الأبيض المتوسط.

    ويوضح الباحثون أنه عندما تتكاثر أنثى هذا النوع من الحبار، تنتج أكياسا أو فقاعات بيض عملاقة مخاطية، تساعد في الحفاظ على البيض والأجنة وحمايتها من الكائنات المفترسة خلال فترة نموها، قبل أن تتفكك الفقاعات ببطء بمرور الوقت، وتطفو الكيسات الصغيرة في المساحة بين قاع وسطح البحر.

    وأضافت الصحيفة أن عرض الفقاعات يصل إلى 91 سم وتحتوي على مئات الآلاف من بيض الحبار الصغير في جيوب صغيرة.

    وعلى الرغم من جمع الخبراء معلومات عن الحبار الجنوبي القصير الزعانف منذ ما يقرب من قرنين، إلا أن رؤية هذه الأكياس أو الفقاعات، هو حدث نادر للغاية، وسمح للباحثين بأخذ عينات منها لفحصها ودراستها.

    انظر أيضا:

    رصد أسماك وحشية في نهر فلوريدا.. فيديو
    الترخيص لروسيا بتوريد الأسماك المجمدة والعجول إلى العراق
    الكلمات الدلالية:
    بيض, حبار, اكتشاف
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook