10:54 GMT06 مايو/ أيار 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    تقرير أجود جرادات، خان يونس، فلسطين. المقابلات: 1. غدير زنداح: صاحبة مشروع فوانيس

    مع قدوم شهر رمضان تبدأ غدير زنداح في تصنيع الزينة الرمضانية داخل بيتها في مدينة خان يونس جنوبي قطاع غزة، من خلال مشروعها فوانيس الذي أشأته لابتكار شكل جديد للفانوس وتوفير دخل يعيل أسرتها على مصاريف شهر الصوم.

    البداية كانت منذ خمس سنوات حين صنعت فانوس رمضان لطفلها الصغير من الفلين والكرتون فأسعده كثيرا ، وكان متقن الصنع وشكله جذاب، لتتشجع بعد ذلك وتطرح فكرة مشروعها على زوجها، وتقول غدير إن زوجي تقبل الفكرة ودعمني ووقف بجانبي كثيرا وكذلك أهلي وأصدقائنا، وأضافت أن البداية كانت متواضعة والمواد الخام كانت من الكرتون والفلين  وبعد عرض منتجاتي على مواقع التواصل الاجتماعي زاد الطلب والإقبال ولكن بأحجام أكبر وأشكال مختلفة فاستبدلنا الكرتون والفلين بالخشب لزيادة الصلابة والجودة وتطورنا مع الوقت حتى تميزنا في صنع فانوس بشكل جديد ومبتكر.

    الفلسطينيتة غدير زنداح تصنع الزينة الرمضانية في مينة خان يونس، قطاع غزة، فلسطين 14 أبريل 2021
    © Sputnik . Ajwad Jradat
    الفلسطينيتة غدير زنداح تصنع الزينة الرمضانية في مينة خان يونس، قطاع غزة، فلسطين 14 أبريل 2021

    الزوجان يعتمدان في هذا المشروع على الأخشاب والقماش والستان والإنارة، علاوة على المؤثرات الصوتية التي تميز منتجاتهما عن باقي المنتجات، ومراحل العمل تتم عبر تجهيز الهياكل والمجسمات الأساسية، ومن ثم بوضع اللمسات الجمالية النهائية، إلى جانب تركيب جهاز الصوت والإضاءة، وقد اتجها الزوجان مؤخرًا إلى صناعة الفوانيس الدوارة، من خلال وضع فانوس داخل فانوس ويدخل في صناعته مختلف المؤثرات، وبأحجام تتراوح بين متر ونصف حتى مترين ونصف، ويقول خالد سويدان انه سعيد بنجاح فكرة زوجته معتبرا أن هذا المشروع يشكل مصدر رزق ، مشيرا إلى أن دوره في هذا المشروع يتمثل في توفير المعدات المطلوبة وشراء الخشب اللازم  وتجهيز الهياكل.

    الفلسطينيتة غدير زنداح تصنع الزينة الرمضانية في مينة خان يونس، قطاع غزة، فلسطين 14 أبريل 2021
    © Sputnik . Ajwad Jradat
    الفلسطينيتة غدير زنداح تصنع الزينة الرمضانية في مينة خان يونس، قطاع غزة، فلسطين 14 أبريل 2021

    المعوقات التي واجهت هذا المشروع تكمن في إمكانية جلب بعض المواد التي تستخدم في تصنيع الفانوس من خارج قطاع غزة، وكذلك الوضع الاقتصادي المتردي الذي يعيشه سكان القطاع خفض عدد المهتمين في شراء فانوس رمضان، وتقول غدير لقد قمنا بصناعة 300 مائة فانوس تقريبا على امل ان تباع كلها، فبرغم الوضع المعيشي الصعب، الا ان أجواء رمضان ما زالت تشجع بعض الناس على شراء هذا الفانوس الجميل والذي يتراوح سعره حسب حجمه والأدوات المستخدمة من 10 الى 45 دولار امريكي وهذه الأسعار تعتبر زهيدة بالنسبة للأعمال اليدوية التي تتميز بارتفاع أسعارها.

    الفلسطينيتة غدير زنداح تصنع الزينة الرمضانية في مينة خان يونس، قطاع غزة، فلسطين 14 أبريل 2021
    © Sputnik . Ajwad Jradat
    الفلسطينيتة غدير زنداح تصنع الزينة الرمضانية في مينة خان يونس، قطاع غزة، فلسطين 14 أبريل 2021

    وتطمح غدير إلى صناعة مزيد من المنتجات الخاصة بالمناسبات، وذلك لبقاء مشروعها على مدار العام لتتمكن من مساعدة زوجها في إعالة أطفالهما، وتشعر بالسعادة لنجاحها في إدخال البهجة على قلوب الناس في شهر رمضان بتزيين الشرفات والنوافذ ومداخل البيوت والأحياء والمحال التجارية بالفانوس الذي تصنعه.

    الفلسطينيتة غدير زنداح تصنع الزينة الرمضانية في مينة خان يونس، قطاع غزة، فلسطين 14 أبريل 2021
    © Sputnik . Ajwad Jradat
    الفلسطينيتة غدير زنداح تصنع الزينة الرمضانية في مينة خان يونس، قطاع غزة، فلسطين 14 أبريل 2021

    انظر أيضا:

    فلسطيني يعيد الحياة لسيارة أنتيكا... فيديو وصور
    الوالد عانق قدم الطبيب..لحظات مؤثرة لإنقاذ رضيعة فلسطينية من الموت..فيديو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook