05:56 GMT18 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قررت شركة "باندورا" التي تنتج قطع حلي أكثر من أي صانع آخر، عدم استخدام الماس المستخرج من بطن الأرض بعد الآن، والتخلي عن المادة الخام المرتبطة بمخاوف أخلاقية جسيمة.

    "باندورا" التي اشتهرت بالحلى معقولة السعر، ستستخدم الماس المصنوع في المختبرات، في خطوة جاءت بعدما قالت العام الماضي إنها ستتوقف عن استخدام الذهب والفضة المستخرجين حديثا.

    استخدمت الشركة الماس الطبيعي في إنتاج 50 ألف قطعة فقط من أصل 85 مليون قطعة أنتجتها العام الماضي، لكن قرارها الأخير يعكس إقبالها المتسارع على الاستدامة، حسبما أفادت وكالة "بلومبيرغ".

    وقالت "باندورا" التي تتخذ كوبنهاغن مقرا لها، يوم الثلاثاء، إنها ستطلق مجموعتها الأولى باستخدام أحجار مصنوعة في المعامل في المملكة المتحدة، وستتحول إلى أسواق أخرى في عام 2022.

    وقال ألكسندر لاسيك، الرئيس التنفيذي للشركة: "بالنسبة لجيل الألفية على وجه الخصوص، فإن الوعي بماهية الماس المصنوع في المختبر، أعلى بكثير مما هو عليه لدى الجيل الأكبر سنا، لذا فهي مسألة تتعلق بالتعليم أيضا. إنهم أكثر اهتماما بجوانب الاستدامة".

    تراجعت مبيعات الألماس العالمية بنسبة 15% في عام 2020 بسبب عمليات الإغلاق وقيود السفر وعدم اليقين الاقتصادي، وفقًا لتقرير بحثي صادر عن مركز "أنتويرب" العالمي للماس وشركة "Bain & Co"، كما انخفض إنتاج الماس الخام بنسبة 20% في عام 2020 وانخفضت الأسعار بنسبة 11%.

    انظر أيضا:

    شركة ألماس تطلق اسم "سبوتنيك V" على ألماسة نادرة تكريما للقاح الروسي... صور
    كيف أعادت شرطة دبي ماسة ثمينة لصاحبتها خلال 4 ساعات؟
    "آلروسا" أكبر منتج للماس في روسيا تخطط لإنتاج 31.5 مليون قيراط في عام 2021
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook