13:43 GMT24 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    قدم نائب كندي استقالته بعد أن ضبطته كاميرا وهو يتبول خلال جلسة افتراضية في البرلمان، بعد شهر من ظهوره عاريا خلال جلسة افتراضية أخرى.

    وكتب النائب وليام آموس عبر حسابه على موقع "تويتر": "الليلة الماضية، خلال حضوري جلسة افتراضية لمجلس العموم، في مكان غير عام، تبولت دون أن أدرك أنني كنت أمام الكاميرا".

    وأضاف: "أشعر بإحراج شديد جراء أفعالي، وجراء القلق الذي قد أكون سببته لأي شخص شاهد ذلك. ورغم أنه كان عرضيا (…) فإن ذلك غير مقبول، وأنا أعتذر".

    وأضاف أنه سيسعى إلى الحصول على "مساعدة"، لكنه لم يحدد ماهيتها.

    وفي شهر نيسان/أبريل الماضي، ظهر النائب آموس وهو عضو في حزب رئيس الوزراء جاستن ترودو الليبرالي، يقف عاريا بين علمي كندا وكيبيك، فيما كان يشارك عن طريق الفيديو في جلسة برلمانية، ليصرح بعد ذلك أن الحادثة كانت عرضية.

    انظر أيضا:

    المصريون في كندا وأمريكا يبدأون التصويت في انتخابات البرلمان
    ترامب يتهم البرلمان بالمماطلة في التصديق على اتفاقية التجارة مع المكسيك وكندا وبيلوسي ترد
    الكلمات الدلالية:
    جلسة برلمان, تبول, نائب, كندا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook