15:28 GMT28 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أصدر القضاء الإسباني حكما ضد شاب ارتكب جريمة مروعة لم تقتصر على قتل أمه فقط، وإنما امتدت إلى التمثيل بجثتها بتقطيعها إلى ألف قطعة وتناولها مع كلبه.

    ذكرت ذلك "صحيفة ديلي ميل" البريطانية، مشيرة إلى أن محكمة إسبانية قضت بسجن الشاب، الذي يدعى ألبرتو غوميز، 28 عاما، لمدة 15 عاما، بعدما ثبت أنه مذنب في القضية التي تم اتهامه بارتكابها وضبطه في عام 2019.

    وتقول الصحيفة إن غوميز، قتل والدته، التي تدعى ماريا سوليداد، البالغة من العمر 68 عاما، وقطع جسدها إلى ألف قطعة ووضعها في الثلاجة ليتناولها هو وكلبه قطعة بقطعة، على حد وصف الصحيفة، التي نشرت تفاصيل تلك الجريمة المروعة.

    ووقعت الجريمة في إحدى المناطق بالعاصمة الإسبانية مدريد، وتم ضبطه إثر اكتشافها في فبراير/ شباط عام 2019 لتقديمه للمحاكمة، بعدما عثر المحققون على أجزاء من جسد الأم موضوعة في حقائب بلاستيكية داخل الثلاجة وخارج المنزل.

    يذكر أن المحكمة رفضت مزاعم القاتل، الذي حاول إقناعها بأنها كان يعاني من خلل عقلي عندما ارتكب تلك الجريمة البشعة بحق أمه.

    كما زعم القاتل، أنه سمع رسالة صوتية لا يعرف مصدرها، عندما كان يشاهد التفلزيون تقول له "اقتل والدتك".

    انظر أيضا:

    كشف ملابسات جريمة قتل فتاة أمريكية بعد 4 أعوام
    كشف تفاصيل صادمة حول جريمة قتل مراهقة سورية على يد شقيقتها
    اتهام سيدة ألمانية بالتورط في 10 آلاف جريمة قتل
    علبة كوكا كولا تكشف جريمة قتل عمرها 40 سنة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook