13:30 GMT17 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    كشفت الفنانة الكويتية جواهر، تفاصيل رحلة علاجها الطويلة مع مرض السرطان، في أحد مستشفيات العاصمة البريطانية لندن، وعن حجم الجرعات الكيميائية التي تلقتها منذ بداية اكتشافها للمرض نهاية 2019.

    وقالت جواهر في برنامج "كشف حساب" مع الإعلامية مي العيدان، بمداخلة فيديو عبر "السكايب"، إنه تم تشخيص مرضها بشكل خاطئ في البداية، وإنها لم تعلم بإصابتها به رغم التعب والألم، الذي كانت تشعر به تلك الفترة، موضحة أن "الخطأ بتشخيص المرض سببه تأخرها بإجراء الفحوصات اللازمة من أشعة ومناظير، لتكتشف في شهر تشرين الأول/أكتوبر 2019، إصابتها بسرطان المعدة الذي انتقل إلى الكبد".

    وأكدت  "بدأت العلاج منذ بداية 2020 وما زالت حتى الآن أتلقى العلاج، حيث تلقيت 51 جرعة علاج كيماوي طيلة هذه الفترة، وأصبحت أفضل من السابق وأستطيع الحركة ومغادرة السرير"، مشيرة إلى أن أصعب ما تواجهه الآن هو عدم تمكنها من السجود في الصلاة واضطرارها للصلاة على الكرسي، بعد أن كانت تضطر للصلاة وهي مستلقية في السرير بسبب المرض والتعب الشديدين".

    وأوضحت أن الأطباء أخبروها بأنهم لن يتمكنوا من إزالة الأورام إلا أنهم يحاولون محاصرة المرض، مبينة أن هذا المرض غير من طباعها وجعلها أكثر صبرا، وكشف لها حقيقة العديد من الأشخاص، الذين كانت تربطها بهم علاقات وصداقات قوية إلا أنهم تخلوا عنها وقطعوا اتصالاتهم بها منذ بداية مرضها.

    وكانت الفنانة الكويتية جواهر قد أعلنت إصابتها بالسرطان، في شباط/ فبراير من 2020، عبر نشرها صورتين في حسابها بتطبيق "سناب شات"، وكانت الصورة الأولى معبرة عن الناجين من مرض السرطان.

    انظر أيضا:

    50% من محاولات التشخيص بالإنترنت تفيد بوجود السرطان
    الكشف عن "ثورة" جديدة في تشخيص سرطان البروستات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook