01:16 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تستمر التحذيرات من موجات الحر والجفاف والفيضانات ودرجات الحرارة العالمية التي هي في صعود وارتفاع، ووجود الكثير من القصص السلبية في الأخبار يجعل الأشخاص يشعرون بالسوء.

    أجريت دراسة استقصائية حديثة بقيادة الدكتورة كارولين هيكمان على 10000 شاب وسألتهم عن تغير المناخ، وحسب ما نشرته وكالة "بي بي سي"، فقد قال ثلاثة أرباعهم إن مستقبل العالم كان مخيفًا، بينما قال أكثر من نصفهم إنهم يعتقدون أن البشرية محكوم عليها بالفناء، يطلق على مشاعر الخوف والغضب والإحباط المتولدة عن ذلك بـ"القلق المناخي"، وهو آخذ في الارتفاع.

    قال العلماء إن اتخاذ إجراءات في حياتهم ساعد على تخفيف قلقهم، وكان الكثيرون فخورين بالعمل العلمي الذي كانوا جزءًا منه، لكن البعض تحدث أيضًا عن القيام بأشياء أبسط: كإعادة التدوير، وتناول نظام غذائي نباتي، وعزل منازلهم، والمشي المنتظم.

    قالت الدكتورة نانا آما براون كلوتسي، العالمة التي ساهمت في تقرير كبير عن تغير المناخ هذا العام، إنها كانت تزرع شتلات المانجو من حين لآخر على جانب الطريق، هل ستنقذ العالم بمفردها؟ لا، هل جعلها تشعر بتحسن قليل؟ نعم فعلا.

    وقالت الدكتورة هيكمان إن "مشاعر القلق طبيعية" وأضافت "إنها استجابة عاطفية وعقلية صحية للشعور بالقلق والرهبة واليأس والاكتئاب فيما يتعلق بحالة الطوارئ المناخية".

    انظر أيضا:

    خطوات يمكن أن تخلص العالم من أزمة التغيرات المناخية... فيديو
    الصين تعلن زرع 36 ألف كم مربع من الأشجار سنويا لمكافحة تغير المناخ
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook