01:25 GMT25 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    160
    تابعنا عبر

    شاهد الشاب التركي رمضان طاش دمير، حمامة عالقة على عمود ضغطٍ عالٍ، بينما كان يرعى ماشيته، في ريف بلدة "ديادين"، بولاية آغري شرق تركيا، فهمَّ بإنقاذها لكنّ القدر كان يخبئ له مفاجأة صادمة.

    سارع الشاب البالغ من العمر 16 عامًا، إلى مكان الحمامة العالقة، لكنه تعرض لصعقة كهربائية تركت له تلفًا في العضلات والأوتار، ما اضطر الأطباء إلى بتر ذراعيه، بعد فشل جميع محاولات العلاج، يحسب الطبيب المعالج محمد أوزتورك.

    وأشار طاش دمير إلى أهمية اليدين بالنسبة للإنسان، مناشدًا المسؤولين أن يوفروا له ذراعين صناعيين ليواصل حياته، وفق ما ورد على موقع "تركيا الآن". 

    انظر أيضا:

    الناتو يحذر تركيا من عواقب عقد صفقة صواريخ "إس-400"
    تركيا تعتقل 121 موظفا سابقا في الخارجية لصلات بـ"غولن"
    القوات العراقية تتوجه للسيطرة على معبر إبراهيم الخليل الحدودي مع تركيا
    تركيا تحاكم نشطاء حقوقيين بينهم مديرة مكتب منظمة العفو
    العبادي يزور تركيا لبحث خطوات مشتركة محتملة ضد حكومة إقليم كردستان
    الكلمات الدلالية:
    شاب تركي يفقد ذراعيه, عملية إنقاذ, صعقة كهربائية, عمليات جراحية, شاب يفقد ذراعيه, الطاقة الكهربائية, رمضان طاش دمير
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook