18:27 GMT24 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن الهدف الرئيسي للعقوبات المناهضة لروسيا هو معاقبة بلاده على سياسة خارجية مستقلة.

    موسكو — سبوتنيك. وقال لافروف، في مقابلة مع مؤسسة "آر بي كا" الإعلامية: "الشيء الرئيسي الذي تفرض من أجله العقوبات هو، أولا، معاقبة روسيا على سياستها الخارجية المستقلة.

    وأضاف: "إنه كما قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أكثر من مرة، بأن هناك لدى الطبقة الحاكمة الأمريكية مفهوم سنوات تسعينات القرن الماضي. هذه كانت حالة شاذة، لكن تقاليد الحضارة الروسية والتاريخ والاكتفاء الذاتي وتعدد الأعراق والتعددية الثقافية ما زالت سائدة في الحياة الروسية".

    وأشار الوزير إلى أن الشفرة الوراثية لشعبنا لم تختف في أي مكان، مضيفا: "بعض السياسيين الأمريكيين لم يستطيعوا وما زالوا لا يستطيعون تقبل بمن فيهم أولئك الذين يمسكون بشكل مباشر بيد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ولا يسمحون له بالوفاء بوعود حملته الانتخابية حول تطبيع وتحسين العلاقات مع روسيا".

    وأضاف لافروف، بأن السبب الثاني للعقوبات هو المنافسة غير العادلة ومحاولة زيادة قدرتها التنافسية عن طريق الضغط بأساليب العقوبات.

    وتابع: "السبب الثالث الأكثر عالمية هو مفهوم تشكيل نظام عالمي متعدد المراكز، حيث يكون لأكثر من دولة أو دولتين تأثير قوي للغاية على الاقتصاد والسياسة العالميين، لا رجعة فيه. لا يتم التعبير عن هذا الفهم في الرغبة في إنشاء أشكال جديدة من سير النظام العالمي بوجود الكثيرين وليس قطبين أو واحد.وأضاف أن ذلك يتجلى في محاولة لإبطاء هذه العمليات، وهو أيضا ما يخدم ضغط العقوبات".

    كما أعاد لافروف، إلى الأذهان، بأن التدابير الوقائية التي اتخذتها الولايات المتحدة فيما يتعلق باقتصادات البلدان الأخرى، قائلا:

    "بعد كل ذلك، تطبق العقوبات على الصين. إذا قمنا بتضمين أيضا الزيادة في التعريفات إلى العقوبات، فعندئذ لا أعرف أي بلد على هذا الكوكب صغيرا كان أم كبيرا لا يخضع حاليا للعقوبات الأمريكية. الجميع يفهم ذلك، لكنهم يحاولون حل المشاكل الفورية من خلال نوع من التسوية. إذا نظرت إلى أبعد من ذلك، فأنا متأكد من أن الأمريكيين يتبعون سياسة تتعارض مع مصالحهم على المدى الطويل".

    هذا وأعلن نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، في وقت سابق، أن واشنطن لم ترد على اقتراح موسكو بشأن إصدار بيان مشترك حول منع الحرب النووية.

    وكانت قد ذكرت قناة "سي إن إن" التلفزيونية، في وقت سابق، نقلا عن مصادر في البيت الأبيض، أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، يجري مشاورات مع وزاراته لوضع اتفاق نووي جديد يشمل روسيا والصين.

    انظر أيضا:

    سياسي فرنسي: من مصلحة أوروبا إلغاء العقوبات ضد روسيا وإنهاء حالة التوتر معها
    بلومبرغ: الأمريكيون "مرهقون" من العقوبات ضد روسيا
    روسيا توسع العقوبات ضد أوكرانيا
    تولستوي: العقوبات الأوروبية ضد روسيا قد تستغرق عقودا
    الكلمات الدلالية:
    العقوبات الأمريكية, أمريكا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook