13:22 GMT10 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال متحدث باسم الحكومة الألمانية، اليوم الاثنين، إن المستشارة أنغيلا ميركل، بحثت الجهود الرامية للتوصل إلى حل دبلوماسي للصراع الليبي، خلال اتصالين هاتفيين منفصلين مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

    ونقلت وكالة "رويترز" عن المتحدث قوله: "تم الاتفاق على الحديث مرة أخرى لتعزيز الجهود الدبلوماسية".

    وأضاف أن ميركل بحثت أيضا التطورات في سوريا مع أردوغان وبوتين خلال المكالمتين اللتين أجريتا أمس الأحد.

    وحذر وزير الخارجية التركي من أن الصراع الليبي يهدد بانزلاق البلاد إلى الفوضى وتحولها إلى سوريا أخرى، في الوقت الذي سعى فيه لتسريع وتيرة إصدار تشريع يسمح لأنقرة بإرسال قوات إلى ليبيا.

    ووقع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، مذكرتي تفاهم مع فائز السراج، رئيس المجلس الرئاسي للحكومة الليبية، في 27 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، تتعلقان بالتعاون الأمني والعسكري، وتحديد مناطق الصلاحية البحرية، بهدف حماية حقوق البلدين المنبثقة عن القانون الدولي. وأعلن أردوغان عن إمكانية إرسال الجيش التركي إلى ليبيا، إذا توجهت سلطاتها إلى أنقرة بمثل هذا الطلب.

    وكان الرئيس التركي قال إن بلاده سترسل قوات إلى ليبيا بما أن طرابلس طلبت ذلك، وأنه سيعرض مشروع قانون لنشر القوات هناك على البرلمان، في يناير/كانون الثاني المقبل.

    وقال أردوغان، في كلمة له "سنعرض على البرلمان التركي مشروع قانون لإرسال قوات إلى ليبيا عندما يستأنف عمله في يناير المقبل، وذلك تلبية لدعوة حكومة الوفاق الليبية"، حسب وكالة "الأناضول" التركية.

    وأضاف أن "تركيا قدمت وستقدم كافة أنواع الدعم لحكومة طرابلس التي تقاتل ضد حفتر الانقلابي المدعوم من دول مختلفة بينها دول عربية".

    انظر أيضا:

    رئيسا مصر وفرنسا يبحثان الوضع فى ليبيا هاتفيا
    الكرملين: بوتين يبحث هاتفيا مع ميركل الوضع في ليبيا وسوريا
    في ظل تحذيرات من أزمة كبرى... أين يقف المغرب بشأن الأزمة في ليبيا؟
    تركيا تسعى لتسريع نشر قوات في ليبيا لـ"منع الانزلاق في الفوضى"
    أردوغان وميركل يبحثان الوضع في سوريا وليبيا والعلاقات الثنائية
    تركيا: مصر سعيدة بالاتفاق الذي وقعناه مع ليبيا
    الكلمات الدلالية:
    ليبيا, أردوغان, ميركل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook