00:28 GMT28 مايو/ أيار 2020
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    تلقي الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، دعوة رسمية من المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، لحضور المؤتمر الدولي حول ليبيا والمزمع عقده في برلين.

    كما ناقش الطرفان الأوضاع في ليبيا، واتفقا على ضرورة تغليب الحل السياسي ووقف التدخلات الأجنبية.

    وذكر التلفزيون الجزائري، اليوم الاثنين، أن "رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون يتباحث هاتفيا مع ميركل الوضع في ليبيا، الطرفان اتفقا على ضرورة العمل على تغليب  الحل السياسي، والوقف  الفوري للعمل المسلح وللتدخلات العسكرية الأجنبية".

    وأضاف "ميركل وجهت دعوة رسمية للجزائر من أجل حضور الندوة الدولية حول  ليبيا المزمع عقدها في برلين".

    وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، قد أعلن بدء تحرك وحدات الجيش التركي إلى ليبيا "من أجل التنسيق والاستقرار".

    ووفقا لوكالة "رويترز"، ذكر أردوغان أن الجنود الأتراك بدأوا في الانتقال إلى ليبيا على مراحل "ولكن ليس كقوات محاربة".

    وتابع الرئيس التركي "نعمل مع ليبيا وشركات دولية للتنقيب عن النفط والغاز في شرق المتوسط".

    وكشف أردوغان عن نيته بحث كافة المواضيع المتعلقة بليبيا، مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال زيارته إلى تركيا.

    يذكر أن البرلمان التركي وافق على مذكرة للرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، تجيز إرسال قوات عسكرية تركية لدعم حكومة طرابلس التي يترأسها فائز السراج.

    ومن جانبه، صوت البرلمان الليبي بالإجماع، على قطع العلاقات مع تركيا، وقال الناطق الرسمي باسم المجلس المنعقد شرقي البلاد، عبد الله بليحق، في بيان، "مجلس النواب يصوت بالإجماع على قطع العلاقات مع تركيا".

    انظر أيضا:

    الرئيس التركي يبحث مع أمير قطر تطورات الوضع في ليبيا والعراق
    "لا منتصر في حرب ليبيا"... تركيا تعترف بتفوق حفتر وتحذر من دخوله طرابلس
    تبون وميركل يتفقان على ضرورة وقف التدخلات العسكرية الأجنبية في ليبيا
    بعد توجيه حكومة الوفاق الشكر له... السودان يعلن موقفه من التدخل الخارجي في ليبيا
    نائب جزائري يكشف موقف بلاده بشأن السماح لعبور قوات تركية إلى ليبيا
    الكلمات الدلالية:
    الجزائر, ألمانيا, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook