00:59 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قالت مصادر، اليوم الأربعاء، إن المسؤول الحكومي الكوري الجنوبي الذي فُقد أثناء عمله قبالة جزيرة يون بيونغ، ربما يكون قد قُتل برصاص كوريا الشمالية.

    ووفقا لما نقلته وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية عن المصادر، لم تتضح تفاصيل سبب إطلاق النار، غير أن الجانب الشمالي أحرق جثة المسؤول.

    فُقد المسؤول بوزارة المحيطات والثروة السمكية –البالغ من العمر 47 عاما– أثناء انجرافه في المياه محاولا الهروب إلى الشمال، خلال عمله على متن قارب تفتيش قبالة الجزيرة الحدودية الغربية في يوم 21 سبتمبر/ أيلول.

    وبحسب الرواية المبدئية للسلطات الكورية الجنوبية، فإن المسؤول لقي حتفه برصاص كوريا الشمالية من مسافة طويلة، واسترجع الشمال جثته وأحرقها كإجراء احترازي، لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد.

    انظر أيضا:

    موسكو: ليس لدينا بيانات عن استعداد كوريا الشمالية لإطلاق صواريخ من غواصة
    رئيس كوريا الجنوبية يدعو لإنهاء الحرب الكورية
    كوريا الشمالية... اختفاء بارجة لإطلاق الصواريخ الباليستية
    الكلمات الدلالية:
    الحدود, كوريا الشمالية, كوريا الجنوبية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook