05:23 GMT06 مارس/ آذار 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قالت الممثلة الاسترالية – الأمريكية، نيكول كيدمان، إن الشخص صاحب النزعة النرجسية يدمر حياته وعلاقاته العملية والاجتماعية.

    وردا على سؤال بخصوص دورها في فيلم "الشمالي" الذي مثلت فيه دور "ملكة أيرلندية"، خلال حوار مع صحيفة الشرق الأوسط اللندنية، نفت كيدمان أن تكون من أصحاب هذه الشخصيات التي "تحب ذاتها"، لأن ذلك "يجعلك غير قادر على التواصل مع الآخرين ويبعد عن إيجاد عمل أو وظيفة أو علاقة حسنة بالناس". 

    وذكرت أنها امرأة حميمية وعاطفية" وتحب "أجواء العمل الجماعي وسط المجموعة لتكون قريبا على نفس المسافة من الجميع لأن الممثل عليه أن يعرف كيف يندمج في المجتمع".

    وأشارت كيدمان إلى أن ابنتها الكبرى "بدأت العمل في الإخراج وتكتب أفلامها بنفسها"، وهي أيضا "لا تطلب مني أو من شقيقتها التمثيل في مشاريعها لكني سعيدة بذلك؛ لأنها تريد الوقوف على قدميها باستقلالية كاملة".

    وعن إمكانية حضور بناتها في أماكن التصوير الخاصة بأعمالها، أوضحت كيدمان أنه في السابق كانت الأمور متاحة "قبل بروتوكولات السفر جراء فيروس كورونا، لكني في السابق كنت أصطحبهم كثيرا لأني بحاجة إلى وجودهما"، مضيفة: "ليس هناك من دعم للممثل أفضل من دعم أفراد عائلته".

    وعن التحديات التي تواجه في عملها، بعد 60 فيلما وأكثر من 15 عملا تلفزيوني، ربطت أن المسألة بالاختيارات الخاصة بكل ممثل"، وقالت إنها تريد:

    "مواصلة المهنة التي تحبها ولكي أحميها بأعمال أختارها عوض أن تختارني توجهت للإنتاج".

    كما أعلنت كيدمان أن جذورها ترجع إلى أيرلندا، لافتة إلى أن "أجدادها هاجروا إلى أستراليا في عام 1839، لكني ما زلت أحمل اللون الأيرلندي المناسب".

    انظر أيضا:

    شاهد... أحدث ظهور لأبناء توم كروز ونيكول كيدمان اللذان يخفيانهما عن الجمهور والإعلام
    نيكول كيدمان ترد على فيديو إحراجها للممثل رامي مالك في حفل "غولدن غلوب"
    نيكول كيدمان تكسر كاحلها
    نيكول كيدمان أعجبت بهذا المذيع لكنه تركها من أجل ألعاب الفيديو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook