23:15 GMT20 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أصدرت كل من مصر وفرنسا والأردن بيانا مشتركا أكدت فيه على أن الالتزام بحل الدولتين هو السبيل لتحقيق السلام.

    وبحسب وكالة الأنباء الأردنية، أكد ممثلو وزارات الخارجية في الدول الثلاث التزامهم بحل الدولتين وفقاً للقانون الدولي والمرجعيات المعتمدة، مشددين على أنه "الحل الوحيد الذي يلبي حقوق جميع الأطراف".

    وطالب البيان بوقف "كافة الإجراءات أحادية الجانب التي تقوض حل الدولتين وفرص تحقيق السلام"، لافتين إلى "ضرورة الحفاظ على الوضع القائم في الأماكن المقدسة في القدس".

    وجاء بيان الدول الثلاث عقب اجتماع لممثلي وزارات الخارجية بها، أمس الخميس، بناء على مخرجات القمة الثلاثية التي عقدت بين الأردن ومصر وفرنسا لتنسيق العمل الإنساني بين الدول الثلاث.

    وكانت الرئاسة الفرنسية، قد أكدت في الـ18 من مايو/ آيار الماضي، أن المحادثات بين الرئيس إيمانويل ماكرون ونظيره المصري عبد الفتاح السيسي والعاهل الأردني الملك عبد الله، قد أثمرت الاتفاق على تدشين مبادرة إنسانية للمدنيين في غزة بالاشتراك مع الأمم المتحدة.

    يشار إلى أن جهود إعادة إعمار غزة تتسارع لمحاولة تعويض الخسائر التي خلفها القصف الجوي الإسرائيلي، حيث أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية أن حصيلة الضحايا 232 بينهم 65 طفلاً و39 سيدة و1910 مصابين ومن بين الإصابات، 560 طفلا، و380 سيدة، و91 مُسنّا، وبلغت الخسائر المادية الأوليّة في القطاع عشرات الملايين من الدولارت، إضافة إلى نزوح المئات من الفلسطينيين، حيث أكدت وكالة "أونروا" نزوح أكثر من 75 ألف فلسطيني لجأ منهم 28 ألفاً و700 إلى مدارس تابعة للوكالة.

    ووفقا لموقع العربية نت "تسبب قصف غزة بأضرار بنحو 40 مليون دولار للمصانع والمنطقة الصناعية للقطاع ومنشآت صناعية أخرى، بالإضافة إلى أضرار بلغت 22 مليون دولار لقطاع الطاقة كما قدرت وزارة الزراعة في غزة الأضرار بنحو 27 مليون دولار شملت الأراضي الزراعية".

    انظر أيضا:

    وزير الخارجية المصري يتوجه إلى الأردن لإجراء "مباحثات معمقة" حول المستجدات الفلسطينية
    ملك الأردن يثمن جهود مصر في التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في قطاع غزة
    "تطورات خطيرة"... وزيرا الخارجية المصري والأردني يجريان محادثات هاتفية
    قمة ثلاثية عراقية مصرية أردنية على الأبواب... فما المنتظر؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook