03:45 GMT23 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكدت الخارجية الإيرانية أن ردها سيختلف إذا تم استغلال الوكالة الدولية للطاقة الذرية سياسيا.

    وحسب تصريحات نقلتها وكالة إرنا الإيرانية، قال خطيب زاده المتحدث باسم وزارة الخارجية، إن "أي استغلال سياسي للوكالة سيتلقى ردا مختلفا من إيران وبالتالي لاينبغي لأي طرف أن يخطئ في الحسابات".

    ولفت زاده إلى أن جلسة مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية القادمة، مجرد جلسة عادية، وبالتالي لا ينبغي استغلالها.

    تصريحات زاده جاءت خلال مؤتمره الصحفي الأسبوعي، والذي شدد فيه على أن علاقة بلاده بالوكالة مجرد علاقة فنية تقنية، قائلا: "أتمنى ألا يتدخل أحد في هذه العلاقة".

    وعن محادثات فيينا قال زاده إن بلاده ترى أن المحادثات يجب أن تضمن مصالح إيران والشعب الإيراني، مشددا أنها ستتواصل للتأكد من وفاء أمريكا بتعهداتها، في إطار الاتفاق النووي والقرار الأممي 2231، حسب تعبيره.

    وطالب زاده الامريكيين بالعودة للاتفاق النووي ببرنامج عملي وواقعي، يضمن تنفيذ تعهداتهم.

    وتجري إيران و6 قوى عالمية محادثات منذ أبريل/ نيسان الماضي لإحياء الاتفاق النووي، الذي وافقت إيران بموجبه على تقليص برنامجها النووي مما يصعب حصولها على مواد لازمة لإنتاج سلاح نووي، مقابل رفع العقوبات.

    وبينما تقول طهران إنها لم تسع على الإطلاق ولن تسعى إلى امتلاك سلاح نووي، يرى مسؤولون غربيون أن الخلافات لا تزال كبيرة بشأن العودة للاتفاق النووي.

    وتم تأجيل جلسة سادسة من المحادثات غير المباشرة بين طهران وواشنطن في فيينا يوم 20 يونيو/ حزيران، ولم تعلن بعد الأطراف المشاركة في المفاوضات موعد استئنافها.

    ** تابع المزيد من أخبار إيران على سبوتنيك

    انظر أيضا:

    باكستان تستضيف اجتماعا بشأن أفغانستان بحضور إيران
    العراق: التقارب بين السعودية وإيران جزءا رئيسيا من الحل لتحقيق الأمن والاستقرار
    تعثر اتفاق التسوية في درعا جنوبي سوريا...  بينيت يعلن تشكيل فريق مشترك مع واشنطن للتعامل مع إيران
    عقوبات جديدة وتهديدات بعدم انتظار المحادثات... إلى أين سيصل الصدام بين أمريكا وإيران؟
    الكلمات الدلالية:
    أخبار إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook