23:31 GMT18 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 51
    تابعنا عبر

    وصف رئيس الحكومة الجزائرية، أيمن عبد الرحمن، تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بغير المقبولة.

    وحسب ما نقله موقع النهار الجزائري، قال عبد الرحمن إن "الجزائر أكبر من كل تلك التصريحات غير المقبولة"، لافتا إلى أنها "تحاول المساس بعمق تاريخ الجزائر...".

    وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، قد أدلى بتصريحات نشرتها صحيفة "لوموند"، حول الذاكرة الفرنسية بالجزائر، وهو الأمر الذي أثار جدلا في ظل أزمة قائمة بين البلدين بسبب خفض باريس عدد التأشيرات الممنوحة للجزائريين.

    واستدعت الخارجية الجزائرية سفيرها في باريس، على خلفية تصريحات ماكرون، مؤكدة اعتبار تلك التصريحات مسيئة للجزائريين.

    وأصدرت الرئاسة الجزائرية بيانا بعدها أكدت فيه أن قرار استدعاء السفير الجزائري من باريس جاء على خلفية تصريحات ماكرون التي وصفتها بأنها "غير مسؤولة".

    وقال البيان: "استدعاء السفير الجزائري من العاصمة الفرنسية باريس للتشاور، جاء على خلفية تصريحات أدلى بها الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، حول تاريخ الأزمة الجزائرية، معربة عن رفضها التام التدخل في شؤونها الداخلية".

    وأضافت: "الجزائر ترفض رفضا قاطعا أي تدخل في شؤونها الداخلية"، مشددة على أن قرار "استدعاء سفير الجزائر في للتشاور" جاء على خلفية هذه التصريحات، التي لم تكذّبها أي جهة رسمية في فرنسا.

    ** تابع المزيد من أخبار العالم الآن على سبوتنيك.

    انظر أيضا:

    خبير: حظر الجزائر لطيران فرنسا فوق أراضيها سيكون له تداعيات مباشرة على العمليات الفرنسية في الساحل
    خسائر فرنسا من وراء إغلاق المجال الجوي الجزائري أمام طيرانها العسكري
    فرنسا تعتزم تخفيض عدد تأشيرات الدخول للجزائريين والمغاربة والتونسيين
    منظمة جزائرية: حان الوقت لمراجعة العلاقات مع فرنسا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم الآن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook