20:50 GMT16 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر

    تصاعد استفزازات الناتو في المحيط الجيوساسي الروسي.. هل اقتربت لحظة المواجهة

    ما وراء الحدث
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أعلن قادة حلف الناتو تعزيز تواجد قواتهم على حدود روسيا في البحر الأسود وحسب زعمهم فإن ذلك يأتي ردا على تكثيف روسيا لحشودها العسكرية في شبه جزيرة القرم.

    نائب رئيس المجلس التشريعي المحلي في القرم، يفيم فيكس أكد "حرص روسيا على توفير الأمن لحدودها في حين يبذل الناتو ما بوسعه لتقترب قواته المسلحة من حدود روسيا، وهو "ما يمكن اعتباره تحضيرا لغزو أراضي روسيا". من جانبه قال السيناتور الروسي سيرغي تسيكوف "إن روسيا تفعل ما يجب فعله ردا على سياسة الناتو العدوانية".

    أستاذ العلوم السياسية في جامعة سيفاستوبل والخبير بالشأن الإستراتيجي الدكتورعمار قناة يقول" الأحداث المتعلقة بحلف الناتو ترتبط بالأحداث الدولية وبما يحصل من عمليات سياسية داخل المنظومة الدولية ،هذه التحركات من قبل الناتو والإصرار على جعل روسيا كما كانت في السابق العدو الإستراتيجي الأول سببها فقدان الحلف لمصداقيته من قبل الطرف الأمريكي هذا عدا عن الخلافات والإضطرابات داخل الحلف نفسه. هذه العوامل غدت مدعاة لتطرف الناتو من جديد لإثبات وجوده وأن الكل بحاجة إليه".

    وأضاف قناة "حلف الناتو ليس فقط حلفا عسكرياً هو ايضا ذراع سياسية والتعاطي من قبل المنظومة الأوربية مع الناتو إختلفت عن السابق خاصة إبان فترة الرئيس ترامب. المصالح الأوروبية تقضي بالتقرب من روسيا وليس التصعيد معها، ولكن القرار أين في باريس أو برلين أو في واشنطن؟ هناك واقع جديد وبكافة الأحوال لايوجد أي خطر من وقوع مواجهات لامصلحة لأحد فيها خاصة في ظل تعاظم قوة روسيا العسكرية التي تحافظ على التوازن الإستراتيجي في العالم".

    التفاصيل في التسجيل الصوتي...

    إعداد وتقديم : نواف إبراهيم

    انظر أيضا:

    البحرية الأمريكية ترد على موسكو بعد طرد سفينتها من المياه الإقليمية الروسية
    الخارجية الروسية تحتج بشدة على دخول المدمرة الأمريكية المياه الإقليمية لروسيا
    البحرية الروسية توجه تحذيرات لمدمرة أمريكية خرقت الحدود وتجبرها على تغيير مسارها
    شويغو: الوضع على حدود دولة الاتحاد "روسيا - بيلاروس" مع الناتو لا يزال مضطربا
    الكلمات الدلالية:
    روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook