22:28 GMT22 أبريل/ نيسان 2021
مباشر

    الأردن يتهم ولي العهد السابق بالاتصال بجهات خارجية والتخطيط لزعزعة استقرار البلاد

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    موضوعات الحلقة: الأردن يتهم ولي العهد السابق بالاتصال بجهات خارجية والتخطيط لزعزعة استقرار البلاد، ورئيس الكونغو يقول إنه لمس إرادة قوية لدى مصر وإثيوبيا والسودان لإنهاء الخلاف حول سد النهضة، والجزائر تدعو لإجراء مفاوضات مباشرة بين المغرب وجبهة البوليساريو.

    الأردن يتهم ولي العهد السابق بالاتصال بجهات خارجية والتخطيط لزعزعة استقرار البلاد

    أكد نائب رئيس الوزراء، وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي، أن ولي العهد الأردني السابق، الأمير حمزة بن الحسين، تورط مع آخرين في "المؤامرة" التي كانت تستهدف استقرار الأردن.

    وأوضح أن ولي العهد السابق تواصل مع جهات خارجية بهدف بدء خطوات "تزعزع أمن البلاد"، لافتا في الوقت نفسه إلى أن التحقيقات لا تزال مستمرة.

    وأضاف أن الأمير حمزة رفض الاستجابة لطلب رئيس هيئة الأركان، بوقف التحركات التي تستهدف النيل من أمن البلاد واستقرارها، وتعامل مع الطلب بسلبية.

    وأوضح أن "التحقيقات حول نشاطات الأمير حمزة كشفت أنها تمس أمن الوطن واستقراره"، مؤكد أنه "تمت السيطرة بالكامل على هذه التحركات وأن الدولة الأردنية تمكنت من وأدها في مهدها".

    في هذا السياق، قال المحلل السياسي الأردني، د. عبد القادر النايل:

    "إن إسرائيل وإيران متورطتان في المؤامرة التي قادها ولي العهد الأردني السابق حمزة بن الحسين لزعزعة استقرار الأردن".

    وأوضح أنه "تم اكشاف اتصالات لأحد ضباط الموساد بعائلة ولي العهد السابق لإخراجهم من الأردن، مؤكدا أن اعترافات هذا الشخص موثقة، رغم نفيه أي علاقة له مع الحكومة الإسرائيلية".

    ولفت إلى أن "هناك أيضا رغبة إيرانية في الدفع بعدم الاستقرار في الأردن، لاسيما أن إيران تدفع بميليشيات قرب الحدود الأردنية مع كل من العراق وسوريا، ونقل عن بعض المسؤولين السابقين في الأردن، أن هناك أطراف إيرانية تواصلت مع أطراف المؤامرة وقدمت لهم الدعم وعدتهم بالمال"، حسب قوله. 

    رئيس الكونغو يقول إنه لمس إرادة قوية لدى مصر وإثيوبيا والسودان لإنهاء الخلاف حول سد النهضة

    تتواصل لليوم الثالث على التوالي، المفاوضات حول أزمة سد النهضة الإثيوبي، في العاصمة الكونغولية، كينشاسا، التي تتولى الدورة الحالية للاتحاد الأفريقي.

    وقال رئيس الكونغو الديمقراطية فيليكس تشيسيكيدي، إنه لمس إرادة قوية لإنهاء هذا الخلاف وإجراء تعاون إقليمي مثمر وصلب خلال مباحثاته مع كبار المسؤولين في الدول الثلاث (مصر والسودان وإثيوبيا).

    من جهته، قال وزير الخارجية المصري، سامح شكري، إن الاجتماعات الجارية في العاصمة الكونغولية كينشاسا، بمثابة "فرصة أخيرة"، يجب انتهازها لتحقيق مصالح الجميع بشأن ملف سد النهضة.

     قال رئيس تحرير صحيفة "التيار" السودانية عثمان ميرغني:

    "إن الاتحاد الأفريقي لا يقود وساطة حقيقية في أزمة سد النهضة، لأنه لا يمارس أي ضغوط على الجانب الإثيوبي".

    وأكد أنه "لا توجد مبشرات حتى الآن على حدوث تغيير في جولة المفاوضات الحالية"، لافتا إلى أنه "لن يحدث تقدم ما لم تحدث مفاجأة"، واصفا ذلك "بالأمر الصعب" وسط إصرار إثيوبيا على بدء الملء الثاني لسد النهضة.

    وأكد الكاتب أنه في حال فشل المفاوضات "ستتكاثر الخيارات"، مشيرا إلى أن "لدى السودان خطة "ب" تتمثل في إجراءات احترازية لتفادي نقص المياه خلف السودود، كما أن هناك خيارات تلوح بها مصر تبدو في تفسيرها أنها خيارات عسكرية، حيث فهم من المناورات الجوية المشتركة بين مصر والسودان على أنها رسالة مبطنه إلى إثيوبيا"، حسب قوله.

    الجزائر تدعو لإجراء مفاوضات مباشرة بين المغرب وجبهة البوليساريو

    دعا وزير الخارجية الجزائري، صبري بوقدوم، إلى إجراء "مفاوضات مباشرة وجدية" بين جبهة "البوليساريو" والمغرب لتسوية النزاع حول الصحراء الذي يستمر منذ عقود.

    وجاءت دعوة بوقادوم قبل جلسة مرتقبة لمجلس الأمن الدولي، في 21 أبريل/ نيسان، لمناقشة النزاع في الصحراء المغربية.

    واعتبر وزير الخارجية الجزائري أن تعيين مبعوث أممي جديد لإقليم الصحراء "لا يكفي"، مشددا على ضرورة أن يكون هناك مسار تفاوضي بين الطرفين.

    في هذا السياق، قال أستاذ القانون الدولي في جامعة الملك محمد الخامس، د. تاج الدين الحسين:

     إن "الدعوة الجزائرية غير واضحة الأسباب"، لكن يبدو أن الدبلوماسية الجزائرية تريد أن تثبت أن لديها نوع من المساهمة في قضية الصحراء وبأنها بعيدة عن التورط في هذا الملف، رغم أنها طرف في القضية، حسب قوله. ِ

     وأشار إلى أن "المغرب اقترح مشروع الحكم الذاتي عام 2007 الذي قبلته دول مجلس الأمن، مؤكدا أن الرباط متمسكة بتلك المبادئ ومستعد لإدارة المفاوضات في إطارها"، مؤكدا أن "نجاح المفاوضات سيكون متوقعا لو حسنت النوايا لدي الطرف الآخر الرئيسي في النزاع وهو الجزائر".

    استمعوا إلى المزيد على برنامج "عالم سبوتنيك"...

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook