02:03 GMT18 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر

    خبير عسكري: الصدام بين واشنطن وطهران قادم لا محالة

    أين الحقيقة؟
    انسخ الرابط
    0 61
    تابعنا عبر

    قال مسؤول أمريكي، بحسب تلفزيون "إن بي سي"، إن بلاده حصلت على معلومات تشير إلى أن إيران قد تخطط لشن هجوم على القوات الأمريكية في الشرق الأوسط، أو المصالح الأمريكية في المنطقة.

    فيما حذرت البعثة الإيرانية لدى الأمم المتحدة، الجمعة، من أي "مغامرة" أمريكية في منطقة الخليج، مشيرة إلى أن "واشنطن قامت بأعمال عسكرية استفزازية في الخليج في الأيام الأخيرة".

    فهل تندرج هذه التصريحات ضمن الحرب النفسية بين البلدين؟

    عن هذا الموضوع يقول ضيف برنامج "أين الحقيقة" على أثير راديو "سبوتنيك" الخبير العسكري والاستراتيجي الدكتور أحمد الشريفي:

    "الحذر المتبادل بين الولايات المتحدة وإيران يدلل على أن هناك معلومات لدى الطرفين بوجود نوايا للقيام بعمل عسكري ضد الطرف الآخر، لذلك منسوب التوتر واضح في خطابات واشنطن وطهران، وفي الأيام القادمة سنشهد عملا يمثل شرارة بدء الاشتباك."

    وتابع الشريفي بالقول، "جميع وسائل التسوية بين الولايات المتحدة وإيران قد استنفذت، ما يعني خيار الاصطدام بات قريبا، ونرى أن الأوضاع في العراق غير مطمئنة، وقد نشهد عملا يستهدف الوجود الأمريكي، فالصدام قادم لا محالة."

    وأضاف الشريفي قائلاً، "تراتبية الحرب بدأت بحرب اقتصادية من خلال العقوبات، ثم الحرب السيبرانية التي طالت مواقع حساسة في الولايات المتحدة وبريطانيا وإسرائيل، وهذا يمثل انهيارا لخطوط الصد الإلكترونية، فخيار الحرب متبنى من قبل واشنطن وطهران."

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق...

    إعداد وتقديم: ضياء حسون

    انظر أيضا:

    تصاعد التوتر بين إيران وأمريكا.. ما سيناريوهات المرحلة القادمة؟
    إيران تحذر مجلس الأمن الدولي من "تصعيد خطير" مع أمريكا في المنطقة
    إيران تتوعد أمريكا وإسرائيل وتهدد بـ"الرد الساحق على الخطوط الحمراء"
    إيران تكشف عن رسالة موجهة إلى أمريكا بشأن أي ضربة محتملة على أراضيها
    الكلمات الدلالية:
    الولايات المتحدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook