07:15 GMT20 يونيو/ حزيران 2021
مباشر

    هل ترجمت الولايات المتحدة فشلها في أفغانستان بالانسحاب

    أين الحقيقة؟
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    دعت السفارة الأمريكية في أفغانستان، السبت، مواطنيها، إلى ضرورة توخي الحذر والتحضير لمغادرة البلاد في أقرب فرصة، وذلك في ظل تصاعد وتيرة العنف والمواجهات بين القوات الحكومية وحركة "طالبان" المتشددة.

    وتعتزم واشنطن سحب جميع قواتها من أفغانستان بحلول 11 أيلول/ سبتمبر، تاريخ الذكرى العشرين لهجمات عام 2001 التي قادت واشنطن للإطاحة بنظام "طالبان".

    فهل ستعود واشنطن بأفغانستان إلى المربع الأول؟

    عن هذا الموضوع يقول ضيف برنامج "أين الحقيقة" على أثير راديو "سبوتنيك" الخبير العسكري والاستراتيجي اللواء الركن المتقاعد ماجد القيسي:

    "هناك من يعارض الانسحاب الأمريكي من أفغانستان، على اعتبار أنه سيولد فراغا أمنيا، ما يدفع دولا أخرى أو منظمات إرهابية إلى ملء هذا الفراغ، في ظل وجود حكومة أفغانية غير قادرة على مواجهة هذه التحديات، ما قد يعود بالبلد إلى المربع الأول".

    وتابع القيسي بالقول، "خسرت الولايات المتحدة في أفغانستان بحدود تريلوني دولار وأكثر من ألف جندي أمريكي، فالولايات المتحدة تعرف كيف تحسم الحرب، لكن ليست لديها رؤية استراتيجية لما بعد الحرب، كما حصل في العراق عندما تركته في العام 2011".

    وأضاف القيسي قائلا، "الرأي العام الأمريكي لعب دورا كبيرا في مجال الضغط على حكومته، سواء أكانت بيد الجمهوريين أم الديمقراطيين، من أجل إنهاء الحرب في أفغانستان، التي تعد أطول حرب في التاريخ الحديث".

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق...

    إعداد وتقديم: ضياء حسون

    انظر أيضا:

    فرنسا تطلب من أمريكا عدم سحب قواتها من العراق وأفغانستان
    طالبان لـ"سبوتنيك": سحب القوات الأمريكية من أفغانستان يجب أن ينفذ بموجب اتفاق الدوحة
    الخارجية الروسية: تأجيل واشنطن سحب قواتها من أفغانستان ينذر بتصعيد محتمل
    حركة طالبان: قرار واشنطن سحب قواتها من أفغانستان في سبتمبر انتهاك واضح لاتفاق الدوحة
    الكلمات الدلالية:
    أفغانستان, الولايات المتحدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook