14:58 GMT22 يونيو/ حزيران 2021
مباشر

    هل يسدل العالم الستار على عصر النفط؟

    أين الحقيقة؟
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    حذر تقرير دولي أربع دول من بينها العراق، بأنها ستكون من بين الأكثر تعرضا لمخاطر تراجع الإيرادات نتيجة التحول للطاقة النظيفة خلال العقد الحالي.

    وقالت شركة أبحاث الطاقة ريستاد إنرجي، إن الجزائر والعراق والكويت وليبيا تعد الأكثر تعرضًا لمخاطر تراجع الإيرادات نتيجة لتحوّل الطاقة، مع حقيقة أن نصف العوائد الحكومية من هذا القطاع في خطر.

    فهل تستطيع الدول المصدرة للنفط إيجاد بدائل عن هذه المادة؟

    عن هذا الموضوع يقول ضيف برنامج "أين الحقيقة" على أثير راديو "سبوتنيك"، الخبير الاقتصادي الدكتور حيدر عصفور:

    "العراق على سبيل المثال، يعتمد على إيرادات النفط بنسبة 99‏%، في وقت يتسابق فيه العالم على تطوير مشاريع الطاقة النظيفة، ما يعني تراجع إيرادات العراق مستقبلاً بسبب هذا التقدم التكنولوجي، في ظل النظام الاقتصاد المحلي الهش، وغياب الخطط الاستراتيجية لإيجاد بدائل عن النفط". 

    وتابع عصفور : "في حال انخفاض أسعار النفط، فإن الدول المنتجة ستعمد إلى زيادة الإنتاج وضخه في الأسواق، ما يؤدي إلى إنهيار الأسعار، ذلك أن الحاجة للنفط ستبقى، لكن بشكل محدود في العشر سنوات القادمة".

    وأضاف عصفور: "المستقبل سيكون مختلفا بالنسبة للدول النفطية، رغم أن بعض هذه الدول عملت بعض المشاريع البتروكيماوية، إلا أنها مع ذلك ستتأثر بهذا التغيير، خصوصاً في ظل عدم وجود تخطيط حقيقي لمواجهة هذا التغيير". 

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق.

    إعداد وتقديم: ضياء حسون

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook