18:54 GMT26 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر

    وساطة عراقية - باكستانية بين إيران والسعودية للتهدئة في الخليج

    بلا قيود
    انسخ الرابط
    ,
    0 21
    تابعنا عبر

    أبرز مواضيع الحلقة: وساطة عراقية - باكستانية بين إيران والسعودية للتهدئة في الخليج؛ دمشق ترفض التدخل الخارجي في عمل اللجنة الدستورية، وتتهم دولاً معادية بإعاقة عملها؛ جرحى بهجوم استهدف حافلة شرطة في تركيا.

    في تطور لافت وسط دخان التوجس من حرب في المنطقة كشفت تقارير صحفية قيام العراق بتحرك يهدف إلى تقديم مبادرة للوساطة بين الرياض وطهران، التقارير أشارت إلى أن الوساطة العراقية تهدف إلى لقاء يجمع قادة إيران والسعودية في العاصمة العراقية بغداد.

    وعلى خط مواز يعزز صحة هذه التقارير كشف رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان أن ولي العهد السعودي والرئيس الأميركي طلبا منه التواصل مع الرئيس الإيراني من أجل التهدئة في الخليج.

    الخبير في الشؤون الإقليمية الخبير في الشؤون الإقليمية عميد ركن متقاعد ناجي الزعبي قال لإذاعتنا: "التحول من المسار العسكري إلى السياسي في مقاربة الأزمة مع إيران كان متوقعاً، على ضوء فائض القوى الذي باتت تتمتع به قوى المقاومة في المنطقة."

    وفي مداخلة هاتفية أشار إلى: "وجود تحولات دولية وتبدلات في موازين القوى، وأزمات إقتصادية لدى أوروبا والولايات المتحدة، فضلاً عن نتائج انتخابات العدو الصهيوني... كلها معطيات تصب في مربع الظروف الذاتية التي تنضج لصالح التحولات لمعسكرالتحرر في العالم كله".

    وأكد أن: "استهداف أرامكو رسالة واضحة بأن كل القواعد الأمريكية وحاملات الطائرات وكل الأهداف الموجودة سواء كانت أمريكية أو إسرائيلية، هي تحت مرمى نيران المقاومة في ظل عجز فاضح للمحور الأمريكي."

    تشكيل اللجنة الدستورية في سوريا

    أكد وزير الخارجية السوري وليد المعلم خلال تصريح صحفي رفض بلاده لأي ضغط أو تدخل خارجي في عمل لجنة مناقشة الدستور متهما دولاً معادية لبلاده بإعاقة عمل اللجنة لمنع التوصل إلى حل سياسي للأزمة، مطالبة جميع مكونات اللجنة أن تقرّ بأن سوريا دولة ذات سيادة مستقلة، وأن تحرير أراضيها من الإرهاب والوجود الخارجي واجب وطني.

    بدورها اتفق وزراء خارجية الدول الضامنة على المساعدة في إجراء أول جلسة للجنة الدستورية السورية بجنيف. حيث جاء في بيان مشترك نشر على موقع وزارة الخارجية الروسية أن وزراء خارجية الدول الضامنة أي روسيا وتركيا وإيران اتفقوا على دعم اللجنة عن طريق التعاون الدائم مع الأطراف السورية والمبعوث الأممي الخاص إلى سوريا.

    ميس الكريدي أمينة سر مؤتمر سوتشي وخلال مداخلتها في برنامجنا قالت: "أنا غير متفائلة بإمكانية التفاهم بين السوريين لأن لسوريا بنية متعددة التيارات الفكرية والدينية والقومية والإثنية كما أن الأزمة أفرزت حدة بالتعاطي مع الآخر أو حتى رفض له، إضافة إلى تدخل دول خارجية في هذه المسألة فمثلا تركيا تدعم الإخوان المسلمين، وكذلك يوجد أسماء في اللجنة مصنفة على أنها تعمل مع مخابرات دولية."

    إصابة 5 أشخاص في تفجير جنوب تركيا

    استهدف تفجير بعبوة ناسفة مصنوعة يدويّاً حافلة للشرطة في ولاية أضنة جنوب تركيا أسفر عن جرح شرطي وأربعة من المارة حالتهم الصحية مستقرة .

    وفي حديث لـ"سبوتنيك" قال الخبير في الشؤون التركية فراس رضوان أوغلو: "أعتقد أن التوقيت مهم جداً بعد خطاب أردوغان أمس في جمعية الأمم المتحدة، بالإضافة إلى الدوريات المشتركة مع أمريكا شرق الفرات وتحليق مقاتلات إف 16، إن منطقة أضنة قريبة من الحدود السورية وقبل ذلك كان هناك تفجير في عفرين، وربما هذا التفجير رد على الإجراءات الأمنية التي اتخذت أمس في عفرين."

    وتابع بقوله :"هناك إجراءات أمنية أخرى مثل وضع آليات متطورة جدا في لتتبع وملاحقة السيارات الملغّمة...أعتقد أن هناك إجراءات أمنية تركية عربية في عفرين فربما يكون ذلك من إحدى ردات الفعل خصوصاً وأن الأحزاب الكردية حتى الآن تصرّ على مسألة عفرين."

     إعداد وتقديم:نغم كباس وفهيم الصوراني

    الحلقة كاملة في التسجيل الصوتي المرفق

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook