23:21 GMT15 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر

    القيادة السودانية تؤكد أهمية دور الجيش خلال الفترة الانتقالية

    حول العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان،عبد الفتاح البرهان، ونائب رئيس مجلس السيادة محمد حمدان دقلو، على أهمية دور المؤسسة العسكرية، وحملوا السياسيين مسؤولية تردي الأوضاع، وأكدوا أنه "لا تستطيع أي جهة أن تبعد القوات النظامية من المشهد بالسودان خلال الفترة الانتقالية، لأنه ليست هناك حكومة منتخبة".

    يقول أستاذ فض النزاعات الدولية ربيع عبد العاطي، في حديث لبرنامج "حول العالم" بهذا الشأن:

    "في الحقيقة هناك تضارب في هذا الأمر، أولا: من يعلن دائما عن الانقلابات العسكرية هو الجيش السوداني، والمفارقة في الموضوع، أن الحكومة المدنية، ووزير الإعلام السوداني والأحزاب المشاركة في الحكومة، هي التي أعلنت عن هذه المحاولة الانقلابية الفاشلة وليس الجيش، وهذا ما يثير تساؤلات عديدة".

    بدوره يقول القيادي في التجمع الاتحادي السوداني مجدي مصطفى، في حديث لإذاعتنا:

    "الشاهد أن هذه المحاولة الانقلابية الفاشلة هي حقيقية، هو تحرك القوات العسكرية، حيث وصلت إلى العديد من الكباري، وحتى وصلت إلى دار الإذاعة القومية".

    ولفت مصطفى إلى أن هذه المحاولة الانقلابية قام بها إسلاميون، لأن أغلبية القوات المسلحة السودانية ظلت على مدة ثلاثين عاما في حضن الحركة الإسلامية، وتربت وترعرعت فيها، ووصلت إلى أعلى المراتب العليا في الجيش والجميع يعلم ذلك.

    اقرأ أيضا - البرهان: لا يمكن لجهة واحدة أن تقود السودان خلال الفترة الانتقالية

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة..

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook