Widgets Magazine
13:24 19 أغسطس/ أب 2019
مباشر
    السلاح الكيميائي

    روسيا: الولايات المتحدة تصعد الوضع حول الملف الكيميائي السوري

    © AFP 2019 / Phillip Guelland
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 10

    أعلنت وزارة الخارجية الروسية، أن الولايات المتحدة وحلفائها تعمل على تصعيد الوضع حول الملف الكيميائي السوري، وتبرز مظاهر جديدة للمعايير المزدوجة إزاء سوريا على ساحات مجلس الأمن الدولي، ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

    موسكو — سبوتنيك. وأشار بيان للخارجية الروسية بهذا الخصوص إلى أن حقوق سوريا كعضو في معاهدة حظر انتشار الأسلحة الكيميائية تتعرض للتهميش. وجاء في البيان "الوضع حول تطبيق حقوق سوريا كدولة عضو في معاهدة حظر انتشار الأسلحة الكيميائية يدعو للاستغراب..".

    وتابع "تبرز صورة قبيحة، إذ تقوم مجموعة من الدول بالإشارة الى أوضاع خاصة فيما يتعلق بسوريا، وتفرض مطالب مبالغ فيها وتضع أطرا زمنية صارمة لتنفيذها، وفي الوقت نفسه، ينتهكون حقوق سوريا كدولة عضو في معاهدة حظر انتشار الأسلحة الكيميائية".

    وجاء في بيان للوزارة "هناك استنتاج واحد، وهو أنه مع مواصلة الولايات المتحدة و"المتقاربين معها فكريا" للعمل على تصعيد الوضع حول "الملف الكيميائي" السوري، يبرز مزيد من مظاهر "المعايير المزدوجة" في التعامل مع سوريا على ساحات مجلس الأمن الدولي، ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية".

    وكانت وزارة الخارجية الروسية، أعلنت اليوم الجمعة، أنها ستقدم الأسبوع المقبل تحليلها لتقرير آلية التحقيق المشتركة بين منظمة حظر الأسلحة الكيميائية والأمم المتحدة في الحالات المحتملة لاستخدام السلاح الكيميائي في سوريا، مشيرة إلى أن تقرير بعثة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية والأمم المتحدة للتحقيق في الهجمات الكيميائية في سوريا يتجاهل تقييمات الخبراء الروس.

    يذكر أن آلية التحقيق المشتركة التي شكلتها الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، قدمت لمجلس الأمن الدولي يوم أمس الخميس، تقريرا حملت فيه الحكومة السورية المسؤولية عن هجوم كيماوي على بلدة خان شيخون 4 نيسان/أبريل 2017، وتنظيم "داعش" الإرهابي المسؤولية عن استخدام غاز الخردل في بلدة أم حوش في 15 و16 أيلول/سبتمبر 2016.

    الكلمات الدلالية:
    التخلص من الأسلحة الكيميائية, السلاح الكيميائي, الهجوم الكيميائي, الخارجية الروسية, الولايات المتحدة, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik