04:27 22 سبتمبر/ أيلول 2018
مباشر
    الكرملين

    الكرملين: موسكو تراقب تصريحات واشنطن حول سوريا وتدعو لتفادي تصعيد التوتر

    © Sputnik . Yuri Abramochkin
    روسيا
    انسخ الرابط
    التصعيد السياسي والعسكري بين موسكو وواشنطن حول سوريا (73)
    0 40

    قال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، اليوم الخميس 12 أبريل/ نيسان، إن روسيا تراقب عن كثب تصريحات الولايات المتحدة حول سوريا.

    موسكو —سبوتنيك. وأكد المتحدث الرسمي أن روسيا ترى أنه من الضروري تفادي أية خطوات من شأنها مفاقمة التوتر.

    وقال بيسكوف للصحفيين إن روسيا تراقب عن كثب "التصريحات ذات الشأن، الصادرة من واشنطن".

    وتابع بيسكوف "قناة الاتصال بين عسكريي أمريكا وروسيا في سوريا لم تنقطع وهو نشط من كلا الطرفين".

    وأشار المتحدث باسم الكرملين إلى أن الرئيس بوتين يعتزم إجراء اتصالات هاتفية دولية اليوم الخميس ليس بينها محادثة مع ترامب.

    ونددت موسكو بالمعلومات حول قنبلة غاز الكلور التي زُعم أن الجيش السوري أسقطها، وقالت وزارة الخارجية الروسية، إن الغرض من توجيه الاتهامات باستخدام المواد السامة من قبل الجيش السوري، هو حماية الإرهابيين وتبرير إمكانية توجيه ضربة عسكرية من الخارج.

    وفي الوقت نفسه ذكرت هيئة أركان القوات المسلحة، في 13 مارس/ آذار الماضي، أنها نبهت عن إمكانية تنظيم هجوم كيميائي على الغوطة الشرقية من قبل المسلحين بغرض الاستفزاز، وعبر الجيش الروسي عن رأيه في أن هذا الاستفزاز يستخدم من الجانب الأمريكي كسبب لضرب سوريا.

    الموضوع:
    التصعيد السياسي والعسكري بين موسكو وواشنطن حول سوريا (73)

    انظر أيضا:

    إقلاع أولى رحلات "مصر للطيران" إلى موسكو
    بيسكوف بشأن تصريحات ترامب حول سوريا: موسكو لا تشارك في "دبلوماسية التويتر"
    موسكو لا تستبعد أن يكون الرد على العقوبات الأمريكية غير مماثل
    لافروف: موسكو تقدم مشروع قرار لمجلس الأمن بإرسال خبراء إلى دوما للتحقيق في مزاعم الكيميائي
    الكلمات الدلالية:
    دونالد ترامب, فلاديمير بوتين, أخبار عملية دوما, أخبار محمد بن سلمان, أخبار الأمن في أمريكا, أخبار سوريا الآن, أخبار أمريكا, أخبار سوريا, طيران التحالف, تذاكر طيران, طيران, أسلحة, غارة إسرائيلية على قاعدة جوية سورية, ضربة جوية, ضربة عسكرية, غارة جوية, غارة أمريكية, غارة, الرئاسة السورية, البيت الأبيض, بشار الأسد, أمريكا, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik