15:28 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أكد مجلس الأمن الروسي أن اتهام طوكيو لموسكو بانتهاك معاهدة الحد من الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى تشير إلى عدم رغبة طوكيو بشغل موقف سياسي مستقل.

    موسكو — سبوتنيك. أكد مساعد سكرتير مجلس الأمن القومي الروسي، ألكسندر فينيديكتوف، أن موسكو قلقة من اتهامات اليابان الموجهة لروسيا بشأن انتهاك معاهدة الحد من الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى.

    وقال فينيديتكوف لوكالة "سبوتنيك": "مثل هذه الاتهامات تنطلق من الدول التي تعزز التعاون العسكري بشكل نشط مع الولايات المتحدة، وتخطط لنشر مكونات منظومة الدرع الصاروخي الأمريكية على أراضيها، وبذلك تساهم في زعزعة الاستقرار الاستراتيجي".

    وتابع المسؤول الروسي: "هذا لا يمكن ألا يؤثر على المباحثات الروسية — اليابانية بشأن الأمن، وأجواء الثقة في العلاقات الثنائية، تصريحات سوغي تعتبر عاملا جديدا في قائمة عوامل القلق لدى روسيا..".

    وأردف قائلا: "هذه التصريحات للمسؤولين اليابانيين لا تستند الى أي أساس عملي… الإشارة إلى فهم تصرفات واشنطن تشير مجددا إلى عدم رغبة طوكيو شغل موقف محايد حول قضايا هامة في السياسة الخارجية".

    انظر أيضا:

    طوكيو تتفهم دوافع واشنطن حول معاهدة الصواريخ النووية
    الولايات المتحدة ترسل أحدث سفينة إنزال إلى اليابان
    الولايات المتحدة الأمريكية تنشر رادارا مضادا للصواريخ في اليابان
    شويغو يكلف القوات الروسية بزيادة مدى الصواريخ الأرضية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار اليابان, أخبار روسيا الاتحادية, اتهامات, معاهدة الحد من الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى, نشر صواريخ, الحكومة اليابانية, مجلس الأمن القومي الروسي, روسيا الاتحادية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook