17:10 GMT15 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    صرحت إدارة مدينة بيسكا التابعة لمنطقة بارناؤول الروسية، اليوم الجمعة، بأن قوات الأمن قامت بإخلاء نحو 100 مؤسسة بسبب معلومات عن وجود متفجرات.

    وقال مصدر في إدارة المدينة لوكالة "سبوتنيك": التهديد بوجود متفجرات جاء منذ حوالي ساعة، يجري الآن إجلاء الناس من مدارس ومباني إدارية، ومراكز تجارية ومستشفيات.

    وأضاف المصدر بأنه: في الوقت الحالي، تقوم الهيئات الأمنية بتفتيش جميع المؤسسات، وننتظر وصول خدمة الكلاب البوليسية.

    وتم تأكيد هذه المعلومات لوكالة "سبوتنيك"، من قبل هيئة الشؤون الداخلية التابعة لوزارة الخارجية الروسية، التي أكدت أن وحدات الأمن، في الوقت الحالي، تتبين من صحة المكالمات (حول وجود متفجرات).

    ويذكر في هذا الصدد، أن موجة أخرى من الرسائل والمكالمات حول "تفجير" المباني الإدارية والمرافق الاجتماعية، اجتاحت، في شهر يناير/كانون الثاني، مناطق الشرق الأقصى والمناطق الجنوبية والشمالية الغربية من البلاد — في المدن الروسية.

    وحدث موقف مماثل منذ أكثر من عام، حيث تركزت المكالمات الهاتفية حول "تفجير" مؤسسات ومراكز تسوق في روسيا، وذلك في 11 سبتمبر/أيلول 2017، ووفقا لهيئة الأمن الفدرالية بموسكو، اجتاحت موجة من المكالمات المجهولة في 75 من أصل 85 منطقة فدرالية في روسيا. حوالي 600 رسالة من هذا النوع كانت في موسكو، وأكثر من 100 رسالة أخرى في ضواحي موسكو.

    وبلغ الضرر من هذه التهديدات حوالي 150 مليون روبل (ما يعادل حوالي 2.240 مليون دولار) في المجموع، حيث تم إجلاء ما يقرب من 2 مليون شخص من آلاف مراكز التسوق والمحطات والمرافق الأخرى في جميع أنحاء البلاد.

    انظر أيضا:

    روسيا تكشف ملامح طائرتها القاذفة الخفية
    روسيا لا ترى رحيل القوات الأمريكية عن سوريا
    الولايات المتحدة تعرب عن استعدادها للحوار مع روسيا في مجال مراقبة التسلح
    الكلمات الدلالية:
    مؤسسة, مدارس, متفجرات, إخلاء, أجهزة الأمن الروسية, وكالة سبوتنيك, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook