12:51 GMT02 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الجمعة، أن موسكو مستعدة للمساعدة في التغلب على الأزمة في مجلس أوروبا، مشيراً إلى أن الخطوة الأولى يجب أن يتخذها أولئك الذين حرموا الوفد الروسي في الجمعية البرلمانية الأوروبية من صلاحياته.

    موسكو — سبوتنيك. وقال لافروف في لقاء مع الطلاب والمدرسين في الأكاديمية الدبلوماسية: "لقد ذكرت مجلس أوروبا قبل ذلك. نحن سنكون مستعدين للمساعدة في حل الأزمة، التي لم نخلقها، للمساعدة في التغلب عليها، ولكن الخطوة الأولى والخطوة الحاسمة ينبغي أن يقوم بها أولئك الذين، في انتهاك لميثاق مجلس أوروبا، حرموا الوفد الروسي في الجمعية البرلمانية لهذه المنظمة من جميع الصلاحيات الضرورية".

    وأضاف الوزير الروسي: "لكننا نرى أنه في مجلس أوروبا وفي أوروبا كجزء من العالم، تتضاعف أصوات أولئك الذين يريدون إنهاء المواجهة التي لا معنى لها، من قبل الغرب مع موسكو. ومن الواضح أن هذه المواجهة يجري تأجيجها، من أجل دفع عجلة طموحات واشنطن الجيوسياسية، من أجل مصالح الشركات الأمريكية، التي تريد استبدال وسائل نقل الطاقة الروسية بالأمريكية والأسلحة الروسية بأسلحة أمريكية باهظة الثمن".

     وتبنى مجلس أوروبا، خلال جلسة نيسان/ أبريل، مساء يوم الأربعاء، بأغلبية الأصوات، قرارا، دعا فيه، لأول مرة منذ الأزمة، الجانب الروسي إلى تشكيل وفده، وأيضا إلى تسديد مساهمته في ميزانية مجلس أوروبا.

    وأعلن مندوب روسيا الدائم لدى مجلس أوروبا، إيفان سلطانوفسكي، يوم أمس الخميس، أن محتوى القرار، الذي اتخذته الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، والذي اقترح على روسيا تشكيل وفداً ودفع مساهماتها في ميزانية مجلس أوروبا، ذو طبيعة توفيقية ويفتح نافذة لمزيد من العمل.

    يذكر أن موسكو توقفت أواخر تموز/ يوليو 2017، عن تسديد مستحقاتها لمجلس أوروبا بسبب عدم المشاركة في عمل الجمعية البرلمانية. كما اقترح الجانب الروسي تسجيل بنود في لوائح الجمعية تنص على أن لا أحد من حقه حرمان الوفود الوطنية من صلاحياتها.

    وشكل تعليق روسيا لتسديد اشتراكاتها تحديا جديا لمجلس أوروبا، ما دفع قادته إلى إنشاء لجنة خاصة مكلفة ببلورة حل توافقي بين أنصار عودة روسيا إلى الجمعية ومعارضيها.

    هذا واتخذت الجمعية خلال عامي 2014-2015، العديد من القرارات، بسبب الموقف من قضية شبه جزيرة القرم، حرم الوفد الروسي على إثرها من حق التصويت وحق المشاركة في عمل الهيئات القانونية وضمن بعثات الجمعية.

    انظر أيضا:

    عواقب انسحاب محتمل لروسيا من مجلس أوروبا
    روسيا لن تدفع رسوما إلى مجلس أوروبا حتى تتم إعادة حقوق وفدها بالكامل
    روسيا تدرس جميع الخيارات في العلاقة مع مجلس أوروبا
    ماتفيينكو: لدى روسيا رغبة في الخروج من مجلس أوروبا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, مجلس أوروبا, سيرغي لافروف, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook