Widgets Magazine
13:44 17 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    أطلقت اليوم مركبة فضائية تابعة لـ روس كوسموس الروسية من محطة بايكونور. وتم الإطلاق في الساعة 14:30 وفق توقيت العاصمة الروسية موسكو.

    الهند وروسيا تعتزمان إنشاء محطات أرضية للملاحة عبر الأقمار الصناعية

    © Sputnik . Grigory Sysoev
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أعلن رئيس منظمة أبحاث الفضاء الهندية، كايلسافديفاو سيفان، اليوم الاثنين، أن الهند وروسيا تبحثان آفاق إقامة محطات أرضية في أراضي كلا البلدين لتحسين كفاءة أنظمة الملاحة الفضائية.

    نيودلهي - سبوتنيك. وقال سيفان للصحفيين: "نريد إنشاء محطتنا الأرضية الخاصة لنظامنا الملاحي "نافايس" في روسيا. وبدورها، تود روسيا إنشاء محطة من هذا القبيل في الهند من أجل نظام الملاحة عبر الأقمار الصناعية الخاص بها. وسوف تقع المحطة الروسية في بانغالور، بينما من المحتمل أن يكون موقع محطة الملاحة الهندية في موسكو".

    وردا على سؤال حول إمكانية الحصول على معدات من روسيا للمهمة الفضائية المأهولة "غاغنيان" أوضح سيفان: "أن المناقشات ما زالت جارية ولم يتم الاتفاق على شيء. علينا أن نقرر ما إذا كان من المجدي لنا شراء معداتهم. حيث ينبغي أن تناسبنا".

    يُعتبر النظام الإقليمي الهندي نظامًا مستقلا للملاحة عبر الأقمار الصناعية أو "الملاحة الفضائية"، حيث تم وضعه من قبل منظمة أبحاث الفضاء الهندية، التي تحت السيطرة الكاملة للحكومة الهندية. يوفر هذا النظام نوعين مختلفين من الخدمات، أولهما خدمة تحديد المواقع المختلفة المفتوحة للاستخدام العام. والدائرة الأخرى من النظام مشفرة، مسموح باستخدامها للأفراد المصرح لهم بذلك مثل الجيش الهندي.

    بينما تتكون المنظومة المدارية للأقمار الاصطناعية من طراز "غلوناس" من 26 قمرا اصطناعيا، يقوم 22 قمرا منها بتنفيذ مهام مخصصة لها، ولكن لتغطية سطح الكرة الأرضية بأسره بإشارات الملاحة التي ترسلها هذه الأقمار الاصطناعية، من الضروري أن يبلغ عددها 24 قمرا اصطناعيا، ستقوم جميعها بتنفيذ مهام مخصصة لها.

    يذكر أن نظام "غلوناس" هو نظام ملاحة عالمي مجهز بالأقمار الاصطناعية، تديره وكالة الفضاء الحكومية الروسية، وهو نظام نظير لنظام "جي بي إس" الأمريكي للملاحة. وكان قد تم إطلاق أول قمر اصطناعي للمنظومة في عام 1982، وتبلغ الآن دقة "غلوناس" 2.7 متر، بينما نظام "جي بي إس" الأمريكي - 1.7 متر.

    الجدير بالذكر في هذا السياق، أن الهند تعمل على تطوير برنامجها الفضائي الذاتي منذ عام 1947، أي بعد حصولها على الاستقلال مباشرة. ويجري هذا العمل تحت رئاسة الإدارة الحكومية للأبحاث الفضائية، التي تتولى المسؤولية عن تنظيم العمل الخاص بتنسيق جهود مختلف الهيئات والشركات في إطار البرنامج الفضائي الوطني بالإضافة إلى المسائل المتعلقة بصناعة الصواريخ الفضائية.

    انظر أيضا:

    روسيا تتطلع لاتفاق دولي حول حظر اختبارات الأسلحة المضادة للأقمار الصناعية
    تسليح الأقمار الصناعية… الجيش الفرنسي يستعد لـ"حرب الفضاء" 
    "روس كوسموس" تشرح سبب تأجيل موعد إطلاق أقمار صناعية
    صور أقمار صناعية إسرائيلية لقصف "معسكر الصقر" في بغداد... والحكومة العراقية تتحرك
    اليابان تدرس إطلاق أقمار صناعية لتدمير أجهزة الدول الأخرى
    الكلمات الدلالية:
    الهند, روسيا, الفضاء
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik