06:17 GMT04 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    أعلنت الخارجية الروسية، اليوم الأربعاء، أن موسكو تشعر بالحيرة من ظهور مشروع قانون عقوبات على روسيا في الكونغرس الأميركي لما يوصف بـ"التدخل في ليبيا".

    موسكو - سبوتنيك. وقالت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، في تعليق لها على صياغة مشروع "قانون تعزيز الاستقرار في ليبيا"، الذي ينص على فرض عقوبات ضد روسيا بسبب تدخلها المزعوم في شؤون البلاد: "هذا أمر محير للغاية، رغم أنه فيما يتعلق بالولايات المتحدة ، لم تعد هذه الكلمة تعبر بوضوح عن جوهر ما يحدث".

    وأضافت "لسوء الحظ، هذه الخطوات العدوانية للغاية... أضحت ضمن ممارسات المسؤولين الرسميين للولايات المتحدة".

    وأعادت زاخاروفا إلى الأذهان أن موسكو "على استعداد لتقديم مساهمة كبيرة، لأنها تحافظ على الاتصالات مع جميع القوى السياسية الليبية الفاعلة"، وتدعو أيضًا إلى وقف جميع الأعمال العدائية، وإقامة حوار سياسي شامل بين الليبيين.

    وكان الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، أعلن، في الرابع من نيسان/ أبريل الماضي، إطلاق عملية للقضاء على ما وصفه بـ "الإرهاب" في العاصمة طرابلس، والتي تتواجد فيها حكومة الوفاق المعترف بها دوليا برئاسة فائز السراج، الذي أعلن "حالة النفير" لمواجهة هذه التحركات متهما حفتر بالانقلاب على الاتفاق السياسي للعام 2015.

    انظر أيضا:

    سيناتور روسي يعلق على العقوبات الأمريكية ضد روسيا بسبب سوريا
    روسيا تعلق على العقوبات الأمريكية المفروضة على تركيا
    الكلمات الدلالية:
    ليبيا, مشروع قانون, أمريكا, عقوبات, الخارجية الروسية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook